أخبار العالم

إحصائيات أوروبا وأمريكا تظهر تحولهما لبؤرة تفشّي كورونا ومباراة بكرة القدم قد تكون السبب..

كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أنّ 85% من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المبلغ عنها في الـ24 ساعة الأخيرة سُجُلت في أوروبا والولايات المتحدة.

وتوقعت المنظمة الدولية، وفق حديث على لسان المتحدثة باسمها، مارغريت هاريس، أن ترتفع حصيلة وفيات كورونا البالغة 14510 في ظل إبلاغ المنظمة عن حالات جديدة.

وقالت “هاريس”: ” إنّ هناك تسارعاً كبيراً للغاية في عدد حالات الإصابة بكورونا في الولايات المتحدة، ما قد يحولها إلى مركز للتفشي، في الوقت الذي يرى بارقة أمل في إيطاليا بعد تسجيل عدد أقل من الإصابات والوفيات”.

بدورها كانت قد تحدثت صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية عن أنّ المباراة التي جمعت فريقي أتلانتا الإيطالي وفالنسيا الإسباني في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، تسببت في حدوث كارثة، بخصوص فيروس كورونا.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور فابيانو دي ماركو، مدير أمراض الرئة بمستشفى بابا جيوفاني قوله: ” إنّ مباراة أتلانتا وفالنسيا في سان سيرو كانت قنبلة بيولوجية بحضور أربعين ألف شخص من بيرغامو وتنقلهم بالحافلات والسيارات والقطارات، وقد تكون فرصة مناسبة لتفشي فيروس كورونا المستجد، مما أسفر عن وفاة نحو 500 شخصاً من الجماهير على الأقل”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| في موقف طريف الرئيس الأمريكي في مؤتمر صحفي يفر هارباً من طبيبة خضعت للاختبار

وأشارت الصحيفة إلى أنّ المباراة التي أٌقيمت في ملعب “سان سيرو” بمدينة ميلان الإيطالية في 19 فبراير الماضي، حضرها نحو 45 ألف متفرج، قبل أيام من تفشي فيروس كورونا بشكل كبير، وتحول الأمر إلى كارثة.

وكان نادي فالنسيا الإسباني قد أعلن في 17 مارس الجاري، أنّ 35% من تشكيلة لاعبيه وموظفيه جاءت اختباراتهم إيجابية، خلال تحليلاتهم لفيروس كورونا، لكن دون حالات خطيرة.

وأوضح النادي أنّ تفشي الفيروس في صفوفه جاء نتيجة رحلته الشهر الماضي إلى ميلانو التي تصنفها السلطات الإيطالية منطقة عالية المخاطر، وذلك لخوض مباراة ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري ابطال أوروبا ضد أتالانتا.

اقرأ أيضاً : عوارض جديدة لم يعهدها مصابو الكورونا.. فقدان حاستين من حواسنا الخمس هما

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى