الشأن السوريسلايد رئيسي

وزارة الدفاع الروسية تكشف عن خسائر القوات التركية بعملية استهدافهم في سفوهن جنوبي إدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عبر مركز حميميم للمصالحة في سوريا، اليوم الثلاثاء، بأنَّ عناصر “تشكيلات إرهابية” فجروا، خلال ساعات النهار، مدرعتين عسكريتين للقوات التركية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وفي بيان للواء البحري، أوليغ جورافلوف، مدير مركز حميميم للمصالحة قال فيه :” تواصل التشكيلات الإرهابية غير الخاضعة للجانب التركي اتخاذ عمليات لزعزعة الاستقرار في منطقة إدلب لخفض التصعيد”.

وتابع جورافلوف:” تم يوم 24 مارس/ آذار تفجير عبوات ناسفة يدوية الصنع زرعت من قبل (الإرهابيين) على طريق سارت عبره قافلة تركية خلال تنفيذها دورية قرب بلدة سفوهن بمحافظة إدلب، وأدى الانفجار إلى إضرار عربتين مدرعتين وإصابة عسكريين تركيين اثنين”.

وأضاف جورافلوف بأن “التشكيلات الإرهابية” نفذت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 7 عمليات قصف في منطقة إدلب، بينما لم يتم رصد أي اختراق لوقف إطلاق النار من قبل الفصائل المسلحة الموالية لتركيا”.

وختم جورافلوف بيانه بالقول:” يدعو مركز المصالحة الروسية قادة التشكيلات المسلحة غير الشرعية (دون تحديد الموالية لتركيا من غيرها) إلى التخلي عن الاستفزازات بالسلاح، وسلك سبيل التسوية السلمية للأوضاع بالأراضي الخاضعة لسيطرتهم”، على حد تعبيره.

وكان الرئيسين التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، وقعا بالخامس من الشهر الحالي في العاصمة الروسية، موسكو، اتفاقًا لوقف إطلاق النار في إدلب، وتسيير دوريات مشتركة تركية-روسية ضمن الأجزاء الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة من الطريق الدولي “إم-4″، وإبعاد المظاهر المسلحة عن نطاق 6 كيلومترات من شمال وجنوب الطريق الدولي.

اقرأ أيضًا: إصابات باستهداف رتل تركي على الـM4 و”تحرير الشام” تطوّق المكان..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق