الشأن السوري

غضب في حلب.. ارتفاع “جنوني” للأسعار وغياب سلع أساسية من الأسواق

شهدت أسواق مدينة حلب، خلال اليومين الماضيين، جمودًا عامًا بالحركة وانعدام شبه تام للزبائن، وسط ارتفاع بأسعار المواد الأساسية، بسبب ما يتحكم به تجار المدينة.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل المحمد، إنَّ معظم المحال التجارية في الأسواق مغلقة، باستثناء المحال المخصصة لبيع المواد الغذائية، وسط حالة من الغضب بين الأهالي بسبب ارتفاع في أسعار المواد الأساسية، دون مبرر.

وأضافت، أنّ أفران الخبز في المدينة، تشهد ازدحامًا كبيرًا، وذلك لأن سعر ربطة الخبز الواحدة وصل إلى 500 ليرة سورية خارج الأفران، بعدما كانت بـ150 ليرة.

اقرأ أيضاً : بالفيديو || صحة النظام السوري تكشف عن إصابات جديدة بالكورونا.. وروبوتات تعقيم في شوارع حلب

كما ارتفعت أسعار الخضار بشكل “جنوني” ليصل سعر كيلو البطاطا إلى 750 ليرة، بعدما كان بـ400 ليرة، وارتفع سعر طبق البيض إلى 2000 ليرة، بعدما كان بـ1200 ليرة.

وتأتي هذه الأسعار الجنونية وسط غياب تام لدوريات التموين التابعة للنظام السوري عن ملاحقة التجار، الذين ربطوا ارتفاع الأسعار بارتفاع الدولار أولًا وبالحظر المفروض على المركبات، مما يمنع وصول المواد الغذائية إلى المحلات.

اقرأ أيضاً : حالات كورونا تظهر في حلب.. وروسيا خائفة على عناصرها في دير الزور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق