أخبار العالم

تبدلات خطيرة ومفاجئة في قضية جزار مسجد نيوزيلاندا التي هزّت العالم..

صرّحت شرطة نيوزيلاندا، لوسائل إعلام محلية، اليوم الخميس، أنّ جزار مسجدين مدينة كرايست تشيرش، اعترف بجريمته بعد أنْ كان ناكرًا لها، والتي راح ضحيتها 51 شخصًا.

وأصّدرت الشرطة بيانًا حول اعتراف برنتون تارانت جاء فيه: “الإقرار بالذنب بـ 51 تهمة بالقتل وبـ 40 تهمة بالشروع بالقتل وبتهمة واحدة بارتكاب عمل إرهابي تمّ عبر إتصال بالفيديو من سجن أوكلاند” المسجون فيه.

واعترافُ تارانت ذو ال29 عاماً، كانَ غيرَ متوقع، كونهُ نفى في البداية كلّ هذه التّهم الموجّهة إليه، لكنّه أقرّ بجريمته خلال جلسة استماٍع، رُتبت على عجلٍ، عبر الفيديو.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| إحراق مسجد وقتلى وجرحى بأعمال عنف ضد المسلمين في الهند

حيث خاطب قاضي المحكمة العليا، تارانت، من سجنه في أوكلاند حول قضيته فقال للقاضي وهو مرتديًا قيمصًا رماديًا ومحدّقًا بالكاميرا: “نعم مذنب”.

وأشار كاميرون ماندير، قاضي المحكمة إلى أنّ عمله منحصٌر الآن بتحديد العقوبة التي سينزلها بالمدان، بعدما دوّن إدانة المتّهم بجميع التّهم.

وقال ماندير: “الإقرار بالذنب يمثّل خطوة مهمة للغاية نحو بلوغ نهاية هذه المحاكمة الجنائية”.

ويشار إلى أنّ الإرهابي الأسترالي، برنتون تارانت،أطلق بشكلٍّ متعمٍد، النار على المصلّين في مسجدين في كرايست تشيرش، النيوزيلاندية، أثناء صلاة الجمعة مما أسفر عن مقتل 51 شخصاً، وإصابة آخرين، وذلك بتاريخ 15 آذار 2019، لتُوصفَ بأنّها أسوء جريمة قتل جماعية في تاريخ البلاد.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| عملية طعن لإمام مسجد أثناء رفعه الأذان في بريطانيا.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق