الشأن السوريسلايد رئيسي

المركزي السوري يصدر قرارًا لمساعدة الفقراء في تأمين حاجياتهم بأرخص الأسعار

أصدر المصرف المركزي التابع لحكومة النظام السوري، أمس الخميس، قرار رقم 592 القاضي بتوحيد سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، “البالغ حاليًا 700 ليرة للدولار الأمريكي” في جميع التعاملات باستثناء تمويل مستوردات قطاع حكومة النظام.

ووضح المصرف تفاصيل قراره عبر منشور له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تضمن نص القرار توحيد الأسعار: “في جميع تعاملات المصارف ومؤسسات الصرافة بما فيها تسليم الحوالات الخارجية سواء الشخصية التجارية وغير التجارية وحوالات المنظمات الأممية وعمليات بيع القطع الأجنبي النقدي وشرائه وتمويل المستوردات”.

وأكد المصرف في منشوره على أن القرار شامل لكل التعاملات باستثناء: “المستوردات للسلع الأساسية وفق العقود المبرمة مع كل من السورية للتجارة والمؤسسة العامة للتجارة الخارجية، التي أبقى المصرف سعر الصرف فيها على حاله في النشرة الرسمية (البالغ حاليًا 438 ليرة للدولار)”.

اقرأ أيضاً : خاص || الليرة والذهب يسجلان أسعاراً قياسية في سوريا.. والاقتصاد إلى الانهيار في ظل كورونا

مبررًا هذه الاستثناءات على حسب زعمه: “بأنها بهدف تأمين السلع الضرورية المستوردة عبر هاتين المؤسستين بأقل الأسعار، ويهدف القرار إلى توحيد أسعار الصرف في جميع تعاملات القطع الأجنبي والحوالات بمختلف أنواعها”.

والجدير ذكره أنّ الليرة السورية شهدت، يوم أمس الخميس، انهيارًا كبيرًا، حيث ووصل سعر صرف الدولار بالسوق السواء في دمشق، نحو 1320 ليرة للدولار الواحد، في الوقت الذي سجّل فيه الذهب نحو 58 ألف ليرة سورية للغرام من عيار 21 قيراط، وهي أرقام قياسية وتاريخية لم تسجّل قط في سوريا منذ نشأتها.

اقرأ أيضاً : حاكم “المصرف المركزي” السابق يدعو لتقديم دعم بـ50 ألف شهرياً لهذه الفئات من الشعب السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق