الشأن السوريسلايد رئيسي

تصريحات خطيرة لصحة النظام السوري.. وإعلام موالٍ يكشف عن وباء جديد يهدد البلاد

نقلت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية “سانا”، اليوم الجمعة، عن وزارة الصحة، تصريحات تتعلق بالعدد المسجل لإصابات فيروس كورونا المستجد في سوريا، محذرة من القادم، فيما كشفت مواقع إعلامية موالية أخرى من وباء جديد اعتبروه أكثر خطورة من كورونا.

وقالت صحة النظام في تصريحاتها: “لا يوجد أيّ دولة سجلت إصابة واحدة بفيروس كورونا، سواء كانت قادمة من الخارج أو من الداخل وبقيت حالة واحدة إلا في سوريا، لذلك يجب أن نبقى على أهبة الاستعداد والحذر وأن نتوقع الأسوأ دائماً”.

في حين حذرت بعض المواقع الإعلامية الموالية من خطورة الوضع المعيشي لساكني مناطق سيطرة النظام والغلاء الفاحش في الأسعار فكتبت إحدى الوكالة الإخبارية مخاطبة النظام السوري: “الشعب السوري مصاب بغلاء الأسعار ياحكومتنا،
أوقفوا التجار عند حدودهم فتأمين الطعام أصبح معجزة”.

وأضافت قائلًة: “ارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية 100٪ في الأسواق، ووزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مازالت تضع الخطط”.

اقرأ أيضاً : تطورات بخصوص الإصابة “الوحيدة” التي سجّلتها سوريا بكورونا.. وهذه نتائج تحاليلها

فيما لاقت تعليقات وزارة الصحة انتقادات لاذعة من قبل المتابعين، الذين شككوا في صحة هذه الأخبار، حتى ممن اعتبرها صحيحة، انتقد الاستهتار في اتخاذ الاجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس في البلاد فقد كتب أحد المعلقين: “ومزالكن بتعرفو هالحكي ليش ما تعلمتو من تجربتن وعزلتو كل شي اجا من برا البلد”.

والجدير ذكره أنّ سوريين ممن يقطنون مناطق النظام السوري، أطلقوا في وقٍت سابٍق، على صفحات التواصل الاجتماعي حملة بعنوان “هذا التاجر حرامي”، وذلك في سبيل نشر أسماء كل من يستغل الأزمة، على حسب قولهم.

اقرأ أيضاً : سوريا في المقدمة وكوريا ثانياً تليهما روسيا وإيران والعراق.. كيف تعاملت هذه الدول مع أزمة كورونا؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق