شاهد بالفيديو

بالفيديو|| على مرأى من الجيش.. مرافقي نائب لبناني يطلقون النار في الهواء لتفريق متظاهرين في عكار

تداول ناشطون لبنانيون، اليوم السبت، مقاطع مصورة لِلحظة إطلاق مرافقي النائب اللبناني، وليد البعريني، النار في الهواء، بعد منعه من الخروج من مبنى بلدية حلبا من قبل ثوار عكار.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإن مسلّحون في حلبا، عمدوا إلى إطلاق النار في الهواء بشكلٍ كثيف، مّا أدى إلى انسحاب الفعاليات التي كانت تجمع تبرّعات لمساعدة المنطقة في مواجهة “كورونا”، لافتين إلى أن الجيش انتشر في المنطقة وأعاد الهدوء إليها.

وبعد تداول الأخبار عن أن مرافقي نواب عكار وخصوصًا النائب وليد البعريني، هم الذين أطلقوأ النار على الثوار السلميين، نفى النائب وليد البعريني في حديث للـmtv أي علاقة لمرافقيه بالحادث.

ومن جهتها، ذكرت الـLBCI أن عددًا من ثوار عكار، تجمعوا أمام مبنى عصام فارس البلدي في حلبا حيث اجتمع نواب المنطقة بمختلف أطيافهم مع الفعاليات الاجتماعية لتأمين أكبر مبلغ ممكن لتحسين المستشفى الحكومي. 

وتواجه الثوار مع المرافقين الأمنيين للنواب، ما أدى تدافع وإطلاق نار وإنهاء على عجل للاجتماع الذي كان يرصد الأموال للمستشفى.

اقرأ أيضاً : بالفيديو || وحيدًا في الفاتيكان.. البابا يصلي لإنتهاء أزمة كورونا وهذا ما قاله

وعلى صعيدٍ متصل، أعلنت وزارة الداخلية اللبنانية اليوم السبت، أن قوات الأمن في البلاد فككت الخيم التي كانت في ساحة الشهداء في العاصمة بيروت، بؤرة الاحتجاجات التي اندلعت في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، في إطار الإجراءات التي اتخذت لتفادي تفشي فيروس كورونا.

كما فرضت الحكومة اللبنانية، قيوداً على حركة المواطنين ومنعت التجمعات حتى 2 من أبريل/ نيسان المقبل لتفادي تفشي الفيروس.

وأغلق لبنان جميع حدوده ومطار بيروت الدولي ومعظم المنشآت للحد من الأزمة الصحية التي وقعت في ظل أزمة اقتصادية شديدة وبعد أشهر من الاضطراب السياسي.

وعليه، أكدت وزارة الصحة إصابة 412 شخصاً بفيروس كورونا، توفي منهم ثمانية وتعافى 27 آخرين.

اقرأ أيضاً : حقيقة فرار سوري مصاب بكورونا من مشفى “البوار” في لبنان والسلطات تطوق مكان إقامته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق