أخبار العالم

علماء يتفقون على 3 سيناريوهات محتملة للقضاء على كورونا.. أحدها خطير جدًا

نشرت مجلة “ذا أتلانتيك”، قبل عدة أيام، تقريرًا مفصلًا عن أراء الخبراء الطبين حول السيناريوهات المتوقعة للقضاء على فيروس كورونا المستجد، موضحة أنهم اجتمعوا على وجود ثلاثة سيناريوات محتملة لنهاية هذا الوباء، أحد هذه السيناريوهات خطير جدًا، ولم يتمنوا له النجاح وأحدها مستبعد وغير وارد الحدوث إلا بنسبة ضئيلة، أما ثالث هذه السيناريوهات فهو طويل جدًا.

وكتبت المجلة أن السيناريو الأول مستوحى من تجربة العالم في نجاحه بالسيطرة على السارس عام 2003، وهو قدرة كل دولة بالسيطرة على الفيروس على حدى وبشكل متزامن، ولكن هذا السيناريو مستبعد جدًا، وذلك نظرًا للاجتياح الواسع للفيروس على أغلب أنحاء العالم.

أما فيما يتعلق بالسيناريو الثاني والذي وصفه العلماء بـ “الخطير جدًا” هو اتباع العالم سياسية “مناعة القطيع” مع أن هذه السياسية تكون سريعة ومغرية إلا أنها تتطلب مبالغ باهظة، ويمكن أن تخلف أنظمة صحية كثيرة منهارة، وخاصة أنّ “كوفيد-19″، متوقعًا أن يفعل بالعالم مثل ما فعلت الإنفلونزا، ولكنه فيروس أكثر فتكًا وانتشارًا من الإنفلونزا، وإن كان كذلك فيمكن أن يخلف وراءه ملايين الجثث.

اقرأ أيضًا: علماء يحذرون من كورونا على أنه موسمي.. و”مناعة القطيع” غير فعالة في مواجهته

وكانت بريطانيا أولى دول العالم التي قررت اتباع سياسية “مناعة القطيع”، قبل أن تكتشف نماذج تداعيات مخيفة، وتتراجع عن قرارها.

وأخيرًا ثالث هذه السيناريوهات وأكثرها أمانًا وأطولها تحقيقًا وتعقيدًا هي محاولة اكتشاف لقاح مضاد للفيروس، يستطيع بدوره إنقاذ البشرية من وباء يمكن أن يقضي على ملايين الأرواح.

والجدير ذكره أنّ إنتاج أي لقاح يتطلب وقتًا طويلًا قد يستغرق مدة بين 12 شهرًا إلى 18، والمشكلة الكبرى أمام الباحثين أنه لم يتم صناعة لقاحات للفيروسات التاجية حتى الآن، لذلك يجب عليهم البدء من نقطة الصفر في هذا المجال.

اقرأ أيضًا: منظمة الصحة العالمية تكشف موعد إنتاج لقاح كورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق