الشأن السوريسلايد رئيسي

قتلى وجرحى نتيجة اشتباكات بين عناصر أحرار الشرقية والشرطة المدنية في الباب بريف حلب

جرت اشتباكات بين عناصر فصيل أحرار الشرقية، المدعوم تركيًا، اليوم السبت، وبين الشرطة المدنية داخل مدينة الباب، بسبب محاولة الشرطة إزالة البسطات ومنع التجمعات، أدت تلك الاشتباكات إلى وقوع قتلى وجرحى ومحاصرة مستشفى الباب.

وقال مراسل وكالة ستيب نيوز، في المنطقة، محمد عرابي، إنّ الخلافات بدأت عقب قيام الشرطة المدنية، بمحاولة فضّ التجمعات، في شارع النوفوتيه، لتقوم عناصر الشرقية والتي تمتلك بسطات البيع في الحي، بالاشتباك مع الشرطة على طول امتداد الحي إلى مشفى المدينة.

وأضاف مراسلنا أنّ تلك الاشتباكات أدت إلى مقتل أحد المارّة، وعنصرين من فصيل أحرار الشرقية التابع للجيش الوطني، المدعوم تركيًا،عُرف منهم الأمني أبو رسول، وإصابة ٣ أشخاص، أحدهم من الشرقية وقد تم إلقاء القبض عليه.

قتلى وجرحى نتيجة اشتباكات بين عناصر أحرار الشرقية والشرطة المدنية في الباب بريف حلب

وأكّد مراسلنا، أنّ الأوضاع ماتزال متوترة حتى اللحظة، مع محاصرة مستشفى الباب، وسط هلع في صفوف الكوادر بداخله، حيث استولت أحرار الشرقية على حواجز الشرطة الحرة، مع انسحاب الأخيرة من المنطقة.

اقرأ أيضاً : اقتتال عائلي دموي بين عناصر الجيش الوطني في عفرين.. والسبب

والجدير ذكره، أنّ منطقة الباب خصوصًا، ودرع الفرات عمومًا، تشهد بشكلّ متكرر انتهاكات، واشتباكات، بين مكونات الجيش الوطني، المدعوم تركيا، وأحيانًا أخرى بين إحداها والشرطة المدنية، وتصيب تلك الانتهاكات والخلافات المدنيين، بخسائر في الأرواح والماديات.

اقرأ أيضاً : مدني محسوب على فصائل المعارضة المدعومة تركيًا قتيل على يد شرطة الباب الحرة.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق