صحة

كيف يعمل دواء ديدروجسترون Dydrogesterone في الرحم؟

ديدروجسترون Dydrogesterone

ديدروجسترون Dydrogesterone هو عبارة عن دواء هرموني، ويشابه عمل البروجسترون ومعروف باسمه التجاري في الأسواق “دوفاستون”.

أما في الحالة الطبيعية فإن بطانة الرحم تعتمد في تسمكها وثباتها على توازن هرمونين أساسين هما: هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون.


استخدامات دواء ديدروجسترون Dydrogesterone

  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • عسر الطمث وانقطاع الطمث.
  • نزيف الرحم الغير طبيعي.
  • العقم والإجهاض المتكرر وألم البطن في الحمل المهدد بالإجهاض.
  • غياب الدورة الشهرية عند أخذ الإستروجين.
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • عدم انتظام دورات الحيض ومتلازمة ما قبل الطمث.


تعليمات تناول الدواء ديدروجسترون Dydrogesterone

  • طريقة التناول: أقراص.
  • عدد الجرعات: مرتين في اليوم، في فترات معينة على طول فترة الدورة الشهرية، بحسب المشكلة التي بسببها أعطي الدواء.
  • الجرعة: عادة 10 ملغرامات، مرتين في اليوم.
  • بداية الفعالية: بحسب المشكلة التي بسببها أعطي الدواء.
  • مدة الفعالية: بحسب المشكلة التي بسببها أعطي الدواء.
  • تغذية: لا توجد قيود تقييدات.
  • نسيان الجرعة: إذا حصل نسيان تناول الجرعة يجب أخذها فورًا عند تذكرها، إلا إذا حان موعد أخذ الجرعة المقبلة، عندها يجب ترك الجرعة المنسية والمواصلة كالمعتاد.
  • وقف الدواء: يمنع وقف العلاج دون استشارة الطبيب المعالج، حتى لو طرأ تحسن على الوضع الصحي.
  • جرعة زائدة: علامات الجرعة الزائدة تشمل: الغثيان الشديد أو المستمر، نزيف المهبل غير العادي أو الشديد.


تحذيرات من تناول دواء ديدروجسترون Dydrogesterone

  • أثناء الحمل: تشير الدراسات في الحيوان إلى أن الدواء قد يسبب تشوهات في الجنين. يوصى بعدم الحمل أثناء استخدام هذا الدواء.
  • الرضاعة: الدواء ينتقل الى حليب الام ومن الممكن ان يؤثر على الطفل. يجب استشاره الطبيب.
  • كبار السن: احتمال كبير لظهور آثار جانبيه. من المحتمل ان تكون هنالك حاجه لتقليل الجرعه المعطاه.
  • السياقة:يجب الامتناع عن السياقه حتى تتضح ماهية تأثير الدواء، حيث من الممكن ان يسبب ضبابية (طمس).

إن الديدروجسترون يستخدم – على الرغم من المخاطر – حتى الأسبوع الـ 20 من الحمل، لعلاج حالات الإجهاض المتكررة.


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق