الشأن السوريسلايد رئيسي

المقداد يستجدي عطف أمريكا.. هذا ما قاله حول العقوبات على النظام السوري

أعرب فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية بحكومة النظام السوري، الإثنين، عن أمله في وقف العقوبات الأمريكية على دمشق، وذلك في وقت يواجه فيه العالم أزمة تفشي فيروس كورونا.

ونقلت “سبوتنيك” الروسية، عن المقداد قوله، “العقوبات تلحق الضرر بجهود مكافحة الوباء العالمي، نأمل أن يكون الخطاب الذي أرسلته الدول إلى الأمين العام للأمم المتحدة، قد أوضح النهج الأصح للوصول إلى حلول بخصوص الوضع الخطير في كل دول العالم، ما يعني ضرورة إيقاف كل تلك العقوبات غير الإنسانية”.

وأضاف المقداد، أنّه “في وقت يواجه فيه العالم أزمة وبائية واقتصادية مشتركة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، تلحق العقوبات الضرر بجهود مكافحة ذلك الوباء العالمي”.

وتابع أنّ “تلك الإجراءات الأحادية القهرية تلعب دورًا سلبيًا جدًا فيما يخص إيجاد الحلول للأزمة”.

ودعا إلى التعاون الدولي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وقال، “الموقف الذي نواجهه يتطلب التعاون بين دول العالم، لا العقوبات التي تؤثر على حياة الفقراء بشكل خاص وتساعد على انتشار المرض في كل مكان”.

اقرأ أيضاً : العقوبات الأمريكية تخنق حزب الله صحياً.. والدواء في سوريا “بالدين”

ووقع المندوبون الدائمون لدول، روسيا والصين وسوريا وكوريا وكوريا الشمالية وإيران ونيكاراغوا وفنزويلا، على خطاب غويتريش مطالبين بضرورة رفع العقوبات الأمريكية في ظل معاناة المجتمع الدولي في سبيل احتواء فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً : خطة سحرية للتهرب من العقوبات الأمريكية تجدها لدى سامر فوز!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق