الشأن السوريسلايد رئيسي

مسرب|| شرعي مصري بتحرير الشام: تركيا قوة احتلال.. نستغل مساعدتها ونقاتلها إن بقيت بسوريا

 

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنثين، مقطعًا صوتيًا مسربًا للقيادي والشرعي بهيئة تحرير الشام، المصري، أبو الفتح الفرغلي، تحدث فيه عن التواجد التركي في إدلب التي تعتبر منطقة سيطرة هيئة تحرير الشام.

وقال الفرغلي في التسجيل الصوتي: “الوضع القائم الآن ليس بمقدورنا إيقافه، ولا نستطيع أن نمنع الأتراك من الدخول، ولم نرغب بدخولهم أو نستعن بهم، ولا يوجد عندنا طاقة لمنعهم”.

وأضاف:” إذا يسر الله لنا وثبتنا في مناطقنا، واستعدنا المناطق التي خسرناها، فأسهل شيء هو أن يخرج الأتراك منها، وإذا لم يخرجوا سنعتبرهم قوة احتلال ونقاتلهم كما نقاتل أي قوة أخرى”، على حد تعبيره.

وتابع الفرغلي:” لا يوجد حرمانية بالقتال مع الأتراك ضد النظام السوري، وأكبر مثال هو معارك سراقب، حيث لو لم نقاتل معهم لكانوا سيطروا على المدينة وحدهم( الجيش التركي) وسيقولوا نحن من حررناها ويمنعونا من الدخول”.

كما أشار إلى أنَّه لا ضرر من الاستعانة بالتمهيد المدفعي التركي، فهو أمر جيد ويجب استغلاله في المعارك وعند محاولات السيطرة على مناطق جديدة.

اقرأ أيضًا: قيادي في “تحرير الشام” يرفض اتفاق المنطقة العازلة ويتوّعد بالقتال بإدلب

وعن الفرغلي، فهو، يحيى طاهر فرغلي، مصري الجنسية، ويعتبر الشرعي الأبرز بهيئة تحرير الشام وعضو مجلس الشورى فيها، وكان دخل الأراضي السورية بداية العام 2012، وانضم لحركة أحرار الشام وأسس فيها المكتب الدعوي والشرعي بمناطق جبال ريف اللاذقية الشمالي، لينتقل بعدها إلى تحرير الشام عام 2017، ويصبح شخصية بارزة فيها إلى جانب المصري الآخر، أبو اليقظان المصري.

والفرغلي محسوب على التيار الجهادي المتشدد داخل هيئة تحرير الشام، حيث يعرف عنه رفضه للحلول السياسية لإنهاء الوضع في سوريا، وتعامله مع تركيا كـ” دولة علمانية كافرة”.

اقرأ أيضًا: أبرز شرعيي “تحرير الشام” ينجو من غارة لطيران النظام شمالي حماة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق