أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

عائلة أردنية تطرد ابنتها وتتخلى عنها بعد الاشتباه بإصابتها بـ”كورونا” والسلطات تتحرك..

أعلنت إدارة حماية الأسرة في الأردن، عن إنقاذها لفتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعدما طردها من قبل أقرباءها للاشتباه بإصابتها بفيروس كورونا.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى لذوي الإعاقة في الأردن، مهند العزة، أنّ الفتاة مصابة بإعاقة حركية، ويتيمة الأب والأم، وهي تعيش في منزل أحد أشقائها، حيث أصيبت بالإنفلونزا وخضعت لفحص فيروس كورونا، وكانت النتيجة سلبية، لكن إخوتها وأقاربها رفضوا استقبالها وطردوها خوفاً من أن تكون حاملة لفيروس كورونا رغم النتائج المخبرية الصادرة عن مستشفى الأمير حمزة.

وقال “العزة” في حديث لوسائل الإعلام الأردنية، إنّ “الفتاة اتصلت بنا من شارع مكة، أحد شوارع العاصمة عمان، عند الساعة العاشرة ليلاً بعد أن طردها أقرباؤها، وقد طلبنا منها أن تتجه إلى أقرب دورية شرطة وتطلب منهم نقلها إلى طوارئ المدينة الطبية”.

وأكد أنّ المجلس الأعلى لذوي الإعاقة خاطب عدّة جهات رسمية لتقديم المأوى والمساعدة لها، لكن الجهة الوحيدة التي استجابت كانت إدارة حماية الأسرة.

وتحدث” العزة” عن أنّ كوادر إدارة حماية الأسرة توجهت إلى طوارئ المدينة الطبية بعد منتصف الليل وتمكنت من اقناع إحدى شقيقات الفتاة، بأنها لا تشكل أي خطر وأنّ ما أصيبت به مجرد إنفلونزا عادية.

ولفت إلى أنّ  الفتاة تقيم حالياً في غرفة معزولة على السطح لدى شقيقتها التي تسكن في إحدى ضواحي عمان البعيدة.

شاهد أيضاً : شاب أردني خرج لشراء الخبز لأهله.. فعاد بعروس

و أثارت القضية التي نقلتها صحيفة “الرأي” الأردنية سخطاً في الشارع الأردني حول معاملة عائلة الفتاة لها، معتبرين أنّ ذلك خارج عادات وتقاليد وتعاليم الدين والمجتمع الأردني عموماً.

شاهد أيضاً : دوريّة عسكرية أردنية تولّد سيدة سورية داخل سيارة الجيش.. والأخيرة تسمي مولودها “أردن”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى