منوعأخبار العالم

“كورونا” يشكل خطراً على هؤلاء الأشخاص.. بحث يكشف أعداد هائلة ستصاب بالفيروس

كشف بحث بريطاني جديد، اليوم الثلاثاء، أن الأشخاص في منتصف العمر، وليس فقط كبار السن، معرضون لخطر الوفاة أو الإصابة الحادة بفيروس كورونا المستجد.

وجاءت هذه النتائج بعد تحليل شامل جديد لحالات الإصابة بالفيروس في الصين، وفقاً لمجلة “ذي لانسيت”.

وأكد الباحثون من خلال تحليل لأكثر من 3600 حالة إصابة بكوفيد-19، إضافةً الى بيانات من مئات المسافرين العائدين من مدينة ووهان الصينية التي انتشر منها المرض. 

وبحسب ما توصلوا إليه، فإن العمر يشكل عاملاً رئيسياً في الإصابة الشديدة بالمرض، حيث أن واحداً من بين كل خمسة أشخاص تزيد أعمارهم عن 80 عاماً تطلبوا علاجًا في المستشفى، مقارنة مع نحو 1 في المئة من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً، وأظهرت البيانات أن نسبة المرضى ممن هم في الخمسينات من العمر الذين تطلبوا علاجاً في المستشفى بلغت 8.2 في المئة. 

وقدرت الدراسة أن نسبة حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في الصين بلغت 1.38 في المئة، ولو أخذت الحالات غير المؤكدة في الاعتبار، فإن نسبة الوفيات تنخفض الى 0.66 في المئة.

اقرأ أيضًا: شاهد|| مسؤول إسرائيلي يدعو وزارات الصحة العربية لنشر هذا الفيديو لتفادي إصابات كورونا

وقال الباحثون إنه رغم أن هذه النسبة هي أقل بكثير من التقديرات السابقة، إلا أن كوفيد-19 هو أكثر فتكا بمرات عديدة من الفيروسات الوبائية السابقة مثل “إتش1 إن1”. 

وأظهر البحث أن 18.4 في المئة من المرضى في الثمانينات من العمر أدخلوا إلى المستشفى في الصين، بينما بلغت نسبة من تتراوح أعمارهم ما بين 40 و49 عاما 4.3% في المئة، ومن هم في العشرينات من العمر 1 في المئة. 

وبحسب عملية المقارنة التي أجراها معدو البحث، فإنهم يقدرون بأن ما بين 50-80 في المئة من سكان العالم قد يصابون بكوفيد-19، وهذه التقديرات تأتي مع العديد من التحذيرات، لأن عملية المقارنة لا تأخذ في الاعتبار التغيرات السلوكية مثل غسل اليدين والتباعد الاجتماعي. 

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) 787 ألف مصاب، بينهم أكثر من 37 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 165 ألف شخص.

اقرأ أيضًا: ترامب في اتصالٍ هاتفي بأردوغان يتحدث عن سوريا ويخطط لمكافحة فيروس كورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق