شاهد بالفيديو

لقطات مصورة لعملية العطاس توثق بدقة المسافة الآمنة بينك وبين الأشخاص (فيديو)

اكتشف العلماء في المعهد الأمريكي للتكنولوجيا في ماساتشوستس، أن الدراسات والنتائج الحالية لانتشار قطرات السوائل الحاملة للجراثيم والفيروسات وغيرها عن طريق العطاس، والتي تستند في مجملها إلى دراسات أجراها العالم، وليام ويلز، في ثلاثينيات القرن الماضي “أصبحت قديمة وغير موثوقة”.

و وفقًا لمجلة”الجمعية الطبية الأمريكية”، فإن الفيزيائية الأمريكة ليديا بورويبا، سجلت لقطات لعملية العطاس باستخدام كاميرا بتردد تسجيل يبلغ 2000 إطارًا في الثانية، استطاعت من خلالها تقدير سرعة انتشار وتمدد القطرات وتساقطها والمسافة التي تقطعها بعد خروجها من الفم.

وأوضحت الباحثة، أن قطرات من السائل تطير حاملة معها الفيروسات التي يعاني منها المريض حوالي 7 إلى 8 أمتار وتبقى في الهواء من عدة ثوانٍ إلى عدة دقائق، بحسب رطوبة المكان.

فيما أثبتت التجارب الحديثة، أن الزفير والعطاس والسعال لا يتألف فقط من قطرات مخاطية أو من اللعاب تتبع مسارات قصيرة المدى، ولكن الأهم من ذلك هو أنها تتضمن أيضًا غازات مضطربة متعددة الطبقات (نفخة) تغمر الهواء المحيط وتحمل مجموعات من القطرات ذات سلاسل متصلة من أحجام القطرات؛ وذلك كما يظهر في الفيديو.

اقرأ أيضًا: على عكس المتداول.. الخبراء يحددون درجة حرارة عالية غير متوقعة للقضاء على فيروس كورونا

لافتةً إلى أن هذه الغازات التي ترافق السعال أو العطاس تساعد القطرات على البقاء لفترة أطول بكثير مما يحدث مع القطرات المعزولة علميًا.

وأشارت الباحثة إلى أن النتائج ستساعد في مكافحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″، وبناءاً عليه يجب أن يبقى مقدمو الرعاية الصحية على مسافة حوالي مترين من المرضى.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي، اليوم الثلاثاء، 787 ألف مصاب، بينهم أكثر من 37 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 165 ألف شخص.

اقرأ أيضًا: الأحدث منذ انتشار فيروس كورونا.. شركة أمريكية تعلن عن اكتشافٍ جديد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق