الشأن السوري

القادم أعظم.. مسؤول أمريكي يكشف عن تاريخ تنفيذ “قانون قيصر” في سوريا

أعلن مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية الأمريكية، جويل بيرن، خلال الساعات القليلة الماضية، في تصريحات صحفية له عن موعد تطبيق “قانون قيصر”، المقترح لمعاقبة النظام السوري، بعد تسريب صور من داخل سجونه في وقت سابق، تؤكد على جرائمه ضد المعتقلين.

ووفقًا لبيان صدر عن هيئة التفاوض السورية عقب اجتماعها مع بيرن، عبر دائرة تلفزيونية، على هامش الاجتماع الدوري للهيئة، فقد صرح بيرن للصحفيين قائلًا: إنّ “قانون قيصر سيكون موضع التنفيذ بعد شهرين من الآن، وسيستهدف نظام الأسد وكل من يتعاون معه وانتهك حقوق الإنسان في سوريا”.

وأكد بيرن أن قانون “قيصر” سيتم تطبيقه على كافة الجهات التي تتواصل أو تدعم النظام السوري، حتى ولو بشكل فردي أو ارتجالي تحت ذرائع إنسانية، منوهًا إلى ثبات موقف بلاده من ضرورة وقف إطلاق النار في الشمال السوري واستمرار التنسيق مع تركيا.

كما أوضح بيرن، في تصريحاته إلى ضرورة التأكد من الحالة الصحية للمعتقليين في السجون السورية في ظل انتشار الفيروس المستجد كورونا، مؤكدًا أن بلاده تؤيد بيان المبعوث الأممي إلى سوريا فيما يتعلق بإطلاق سراحهم، وإرسال فرق طبية للوقوف على حالاتهم.

اقرأ أيضًا: بالصور || استباقًا لجهود روسيا بالسيطرة على إدلب.. جلسة مفتوحة بمجلس الشيوخ الأمريكي للاستماع لقيصر

وفي سياق متصل، كان نائب رئيس وزير خارجية النظام السوري، فيصل المقداد، أعرب في وقت سابق، عن أمله في أنّ تقوم الولايات المتحدة الأمريكية برفع العقوبات المفروضة على النظام، متذرعًا بفيروس كورونا وأن الوضع خطير في مختلف دول العالم، الأمر الذي يتطلب إيقاف جميع العقوبات.

والجدير ذكره أنّ مجلس الشيوخ الأمريكي أقرَّ للمرة الأولى، رسمياً قانون “قيصر”، بعد أربعة أعوام من تقديمه، في 17 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، والذي يشمل عقوبات على النظام السوري، وكلّ من يقدّم الدعم له سواءً عسكرياً أو مالياً أو تقنياً، من الشركات والأشخاص والدول، حتى روسيا وإيران، ويستهدف كلّ من يقدم المعونات الخاصة بإعادة الإعمار في سوريا أيضاً، مع عقوبات تشمل البنك المركزي وكلّ من انتهك حقوق الإنسان في سوريا بدءًا من بشار الأسد.

اقرأ أيضًا: قانون “قيصر” يبصر النور على يد مجلس الشيوخ.. وبقيت هذه الخطوة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى