الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| أهالي سهل الغاب يشتكون “التركستان” بعد نهب وسرقة خطوط ريّ أراضيهم الزراعية

رفع أهالي قرية الزيادية في جسر الشغور الجنوبي، بريف إدلب، شكوى ضد “الحزب الإسلامي التركستاني”، وذلك بعد أسبوع من قيام عناصره بحفر واستخراج خطوط الريّ المعدنية الخاصة بمشروع ريّ محطة ضخ بلدة “قسطون” في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، نور الدين محمد، إنّ الخطوط المعدنية من أهم ركائز مشروع الريّ في سهل الغاب، واستخراجها سيؤدي لتضرر مئات الأراضي الزراعية في كل من سهل الغاب ومنطقة جسر الشغور الجنوبي.

وذكر أحد المزارعين في المنطقة  لـ”ستيب نيوز” بأنّ عملية الحفر تتم منذ قرابة الأسبوع وتهدف لاستخراج الأنابيب المعدنية وتدمير الخطوط الإسمنتية المسؤولة عن نقل المياه من نهر العاصي إلى سدي قسطون وزيزون غرب حماة.

وأضاف المزارع، إنّ “التركستان” لايزالون يقومون بأعمال الحفر بالقرب من سد زيزون وقرية الزيادية فضلاً عن نيتهم تدمير مضخات المياه بقصد استخراج الحديد منها.

وأكد أنّ استمرارية هذه العملية ستقضي على آمال المزارعين بضخ المياه باتجاه السدود التي يستفيد منها مئات المزارعين في المنطقة.

ولفت مراسلنا إلى أنّ الأهالي أطلقوا مناشدات لـ”هيئة تحرير الشام” و”حكومة الإنقاذ”، بهدف منع “التركستان” من متابعة عملية تخريب خطوط الريّ، منوهاّ أنهم لم يجدوا أي تجاوب معهم حتى الآن.

اقرأ أيضاً : تحرير الشام تطوّق سرمين بريف إدلب بحثًا عن قاتلي عنصرين من التركستان تابعين لها

يذكر أنّ منطقة سهل الغاب تعتبر من أهم المناطق الزراعية والسلة الغذائية لمحافظتي حماة وإدلب، كما يشار إلى أنّ “الحزب الإسلامي التركستاني” قد قام سابقاً بتفكيك المحطة الكهربائية في قرية زيزون واستخراج خطوط الغاز المغذية لها وبيعها، بعد أن دمّرت طائرات النظام السوري أجزاء منها قبيل تحرير المنطقة منذ عدة سنوات.

شاهد أيضاً : قوات النظام السوري تقصف مواقع “التركستان” بالصواريخ الموجهة على محاور اللاذقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى