عالم الرياضةسلايد رئيسي

ريال مدريد صامد بوجه “كورونا” على عكس أتلتيكو مدريد وبرشلونة وإدارته توضّح خطتها

أوقف انتشار فيروس كورونا الجديد في العالم كلّ النشاطات الرياضية بشكلٍ تام، مما تسبب بخسائر مادية كبيرة في ميزانية الأندية العالمية، واضطرها ذلك لتخفيف رواتب لاعبيها وموظفيها.

إلا أنّ إدارة نادي ريال مدريد الإسباني اختارت عدم التسرع في اتخاذ أي قرار، على عكس باقي الأندية المنافسة، المحلية والعالمية.

وكان ناديي برشلونة وأتلتيكو مدريد، قررا تخفيض رواتب لاعبيها وأجهزتها الفنية، للتخفيف من حدة الأعباء المالية في ظل التأثير الاقتصادي لوباء كورونا مؤخراً.

وأكد مسؤولي نادي ريال مدريد أنهم على يقين من أنّ خزينة النادي المالية “قوية”، بما يسمح لها بتحمل الموجة الأولى من جائحة “كوفيد 19”.

وتحدثت مصدر في إدارة النادي الملكي للصحف الإسبانية قائلاً: “لا نفكر حالياً في تخفيض رواتب اللاعبين أو الاستغناء عن أحدهم، لكنها ستتماشى مع الوضع وستتخذ القرارات في الوقت المناسب لضمان عدم التعرض للإفلاس، وهو الأمر الذي تم الاتفاق عليه في آخر اجتماع جمع مسؤولي أندية الدوري بمسؤولي الاتحاد الإسباني”.

اقرأ أيضاً : فضيحة جنسية داخل الـ”كامب ناو” تهزّ نادي برشلونة الإسباني

يشار إلى أنّ إسبانيا أصبحت ثاني أكثر دول أوروبا تضرراً من فيروس كورونا المستجد، بعد إيطاليا، وفرضت سلطات البلاد حظر التجوال الإجباري لمنع انتقال الفيروس، في الوقت الذي توقفت فيه كل النشاطات الرياضية.

اقرأ أيضاً : برشلونة سيطلب إعلانه بطلاً للدوري الإسباني بموسم استثنائي وريال مدريد يتربّص به

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق