نشرة الأخبار اليومية

أهم أحداث سوريا والعالم- الخميس 01/04/2020

أخبار اليوم

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن السوري 

أخبار سوريا

دخلت قافلة مساعدات أممية، اليوم الخميس، إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا، محملة بمواد إغاثية وطبية، وذلك من خلال معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، في إدلب، حسن المحمد، إنّ قافلة مساعدات إغاثية مؤلفة من 74 شاحنة كبيرة، محملة بالمواد الإغاثية والطبية دخلت محافظة إدلب، قادمة من ولاية هاتاي التركية.

وأوضحت وكالة الأناضول التركية، أنّ المساعدات الأممية التي دخلت الأراضي السورية مخصصة للعوائل الفقيرة في المناطق المحررة، وسوف تتوزع ضمن خطة زمنية فورية.

وأكد مراسلنا أن القوات التركية التي دخلت اليوم الخميس، إلى محافظة إدلب انضمت إلى النقاط العسكرية التركية غرب مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.

تكلمة الخبر

أصدرت قوى الشرطة والأمن العام الوطني شمال حلب، الخميس، تعميمًا بمنع التجمعات في مدينة عفرين، كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقالت الشرطة في بيان، إنها ستسير دوريات مكثفة لقوات الشرطة في كافة أرجاء المدينة لفض أي تجمع، حرصًا على سلامة المواطنين من الإصابة بفيروس كورونا.

وفي ذات السياق، أعلنت حكومة الانقاذ، الجناح المدني لهيئة تحرير الشام، عن تعليق صلاة الجمعة في المناطق التي تحت سيطرتها لهذا الأسبوع والأسبوع القادم، حرصًا على سلامة الاهالي من وباء كورونا، بحسب ما قالت في بيان.

وفي وقت سابق أعلنت المجالس المحلية لمدن ومناطق غصن الزيتون ودرع الفرات، الواقعة تحت النفوذ التركي، عدة قرارات تتضمن حظر التجوال وإغلاق الأسواق والتجمعات الكبيرة، إضافة إلى تعليق الدوام بالمدارس والجامعات.

قُتل ثلاثة عناصر من قوات النظام السوري بينهم عنصر برتبة نقيب وأصيب آخرين من قوات النظام و”قسد” بجروحٍ بليغة، اليوم الخميس، جرّاء استهداف مدفعية الجيش التركي وفصائل المعارضة المدعومة من قبلها نقاطاً للأولى بمحيط بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، إنَّ المدفعية التركية وفصائل الجيش الوطني المدعومة من قبلها، استهدفت بسبع قذائف نقاط لقوات النظام السوري في محيط بلدة تل تمر وقرية أبو راسين شمال الحسكة.

وأوضحت مراسلتنا، أن ثلاثة عناصر من قوات النظام السوري قتلوا، عصر يوم أمس، باستهداف محيط نقاطهم بمحيط قرية أبو راسين من قبل الجيش الوطني وأصيب آخر بجروحٍ بليغة.

ومن جهتها، ردّت ميليشيا “قسد” على الاستهداف المذكور على نقاط قوات النظام السوري، باستهداف نقاط للجيش الوطني بمحيط قرية المبروكة والعالية قرب الطريق الدولي بريف الحسكة الشمالي، بقذائف المدفعية.

وأكدت مراسلتنا في المنطقة، أن مدنياً قُتل جراء اشتباكات فصائل المعارضة على محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة.

 

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة النظام السوري، الخميس، إجراءات جديدة للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، وذلك بعد تسجيل إصابات جديدة ومؤكدة بالفيروس.

وجاء في تعميم صادر عن الوزارة، أنه تم اتخاذ القرار بحظر تجول المواطنين في جميع أنحاء سوريا، أيام الجمعة والسبت من كل أسبوع، اعتبارًا من الساعة 12 ظهرًا وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، حتى إشعار آخر.

وفي تعميم آخر، قررت حكومة النظام السوري تمديد حالة وقف الزيارات إلى السجون، التي كانت مقررة حتى منتصف الشهر الجاري، إلى أجل لم يُحدد، وذلك في جميع مراكز وفروع السجون والنظارات.

واعتبر النظام في تعميمه، أنّ الإجراء يأتي حفاظًا على الصحة العامة وسلامة النزلاء، وفي إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، كوفيد 19.

أكد مستشار وزير الأوقاف في حكومة النظام السوري، الدكتور حسان عوض، بأنّ صيام شهر رمضان خلال هذه الأزمة التي تمر بها البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد، غير مضر.

وفي حديث لوسائل إعلام محلّية، قال: “نتحفظ على فتوى مفتي مصر السابق بخصوص جواز عدم صيام شهر رمضان بسبب كورونا”.

وبيّن أنّ الأطباء أكدوا لهم بأنّ الإنسان السليم لا يضره الصوم طالما هو جالس في بيته والحالات المرضية يقرر الأطباء بشأنها.

وكان مفتي مصر السابق علي جمعة،  قد قال: “إن الإطباء إذا نصحوا بالإفطار في شهر رمضان، للوقاية من فيروس كورونا، سيتوجب اتباعهم”.

وجاء هذا الجدل بعد قرب شهر رمضان، حيث باقِ نحو 20 يوم على حلوله، ويصوم فيه المسلمون حول العالم في إحدى أهم فرائض الإسلام، في الوقت الذي يتوقّع أنّ تلغى صلاة التراويح ويستمر إغلاق المسجد النبوي والحرم المكي بوجه المعتمرين لهذا العام الاستثنائي بسبب فيروس كورونا المستجد.

 

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن العربي

أخبار عربية

تناقل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوّراً لمعمم شيعي عراقي يدّعي أنّ فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” هو كائن حي على عكس ما يتحدث عنه العلماء.

وقال المعمم في الفيديو: “تبيّن لكم أنّ أحاديث آل محمد لا تغادر صغيرة ولا كبيرة”، مضيفاً: “فيروس كورونا كائن حيّ، فتّاك، عُرضت عليه الولاية فأبى واستكبر وأصبح ناصبياً خبيثاً يؤذي المجتمعات”.

ويوضح المعمم الشيعي أنّ الفيروس اجتاح العالم لأنه اتبع المذهب “السنّي”، ورفض أنّ يكون “شيعياً”، ولذلك بدأ يعيث خراباً في للأرض، حسب وصفه.

واستقبل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو بسخرية واسعة، حيث لم يكن ذلك المعمم الأول الذي يتناول قضية انتشار فيروس كورونا المستجد بشكلٍ لا عقلاني.

توفيت فجر اليوم الخميس، سفيرة الفلبين لدى لبنان، برنارديتا كاتالا، في مستشفى “قلب يسوع” بالعاصمة بيروت، وذلك بعد إصابتها بفيروس كورونا.

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية، اليوم الخميس، في بيان لها أنَّ كبيرة الدبلوماسيين الفلبينيين، وسفيرة الفلبين في لبنان :برنارديتا كاتالا”، توفيت فجر اليوم في مستشفى بلبنان، عن عمر 62 عامًا، نتيجة إصابتها بفيروس “كورونا”.

وقالت وزارة الخارجية في بيانها: “بحزن عميق، تعلن وزارة الخارجية عن وفاة السفير برنارديتا كاتالا، السفير الفلبيني في لبنان في 2 أبريل 2020، بسبب المضاعفات الناشئة عن COVID-19”.

وأضافت: “كانت خدمة البلاد السمة المميزة لمسيرة السفير كاتالا في الخدمة الخارجية المتميزة، كما أنها عملت أيضًا كمديرة جوازات حيث قدمت خدمة الخط الأمامي لملايين الفلبينيين”.

أهم الأخبار التي جرت في مختلف أنحاء العالم

أخبار العالم

قالت صحيفة “New York Times” الأمريكية، عن هوية الصديق الذي استشهد بحالته الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كواحدة من الأسباب التي جعلته يدرك الأبعاد الحقيقية لأزمة فيروس كورونا المستجد.

وقالت الصحيفة إنَّ الأمر يتعلق بالمدعو “ستانلي تشيرا”، وهو رجل أعمال سوري، يهودي الديانة، دخل في غيبوبة حاليًا في مستشفى نيويورك، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

هذا ونقلت صحف أمريكية عن “بيل وايت” أحد الممولين لحملة ترامب الرئاسية، والذي علّق على حادثة إصابة رجل الأعمال السوري، قائلاً: “إصابته ضربت بيت ترامب في الصميم، فقد كان ستانلي من أقرب أصدقاء الرئيس دونالد ترامب”.

يذكر أنَّ الرئيس دونالد ترامب قال أمس الأربعاء، خلال مؤتمره الصحفي اليومي في البيت الأبيض حول وباء كورونا: “عندما ترسل صديقًا إلى المستشفى، وتتصل في الغد لتسأل عن حاله وتجده في غيبوبة، فالأمر صعب”.

وافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على حزمة تشريعات تشدد العقوبات على مخالفي الحجر الصحي، إلى جانب الموافقة على حق الحكومة الروسية بإعلان حالة الطوارئ، تزامنًا مع تزايد أعداد مصابي فيروس كورونا.

ويقضي القانون الخاص بإجراءات منع انتشار الأوبئة، بفرض غرامات مالية تصل إلى مليون روبل؛ نحو 12.7 ألف دولار، على مخالفي القواعد الصحية، أو عقوبة السجن لمدة تصل إلى 3 سنوات.

وفي حال أسفرت المخالفة عن وفاة شخص، تصل الغرامات إلى مليوني روبل ؛نحو 25.3 ألف دولار، وعقوبة السجن 5 سنوات، وفي حال وفاة شخصين أو أكثر، سيواجه المخالف السجن لمدة قد تصل إلى 7 سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق