الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| بعد أن سجنته المخابرات التركية بتهمة التحرش الجنسي.. مظاهرة بعفرين تطالب بالإفراج عن طلاس

خرجت مظاهرة حاشدة في مدينة عفرين، اليوم الخميس، نصرةً لقائد شرطة عفرين، المدعو “رامي طلاس”، مطالبين المخابرات التركية بإطلاق سراحه.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، محمد عرابي، إنَّ مظاهرة مكونة من مهجري مدينة حمص ومن عشيرة النعيم، خرجت للمطالبة بإطلاق سراح قائد شرطة عفرين، رامي طلاس، الذي أعتقل من قبل المخابرات التركية بتهمة “التحرش الجنسي”.

وأوضح مراسلنا في المنطقة، أن المظاهرة التي انطلقت من شارع السياسة أمام قيادة الشرطة، تمّ توقيفها من قبل الاستخبارات التركية في عفرين.

وكانت المخابرات التركية اعتقلت، الثلاثاء الفائت، قائد الشرطة المدنية “الحرة” التابعة للحكومة المؤقتة بمدينة عفرين بريف حلب الشمالي “غصن الزيتون” بتهمة التحرش الجنسي، دون كشف أي تفاصيل حول التهمة أو الضحية.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ طلاس معروف بسمعته السيئة، ومشهور بعلاقاته الجنسية المتعددة مع النساء، خارج نطاق الزواج، واعتياده أجواء السهر بالمقاصف وما شابه.

اقرأ أيضاً : المخابرات التركية تعتقل قائد الشرطة “الحرة” بعفرين.. والتهمة تحرش جنسي!

وطلاس هو مقدم منشق عن قوات النظام السوري، ويشغل الرتبة ذاتها بالشرطة “الحرة”، كما أنه ينحدر من مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، ومهجر منها إلى مدينة عفرين بريف حلب الشمالي

وتسلم طلاس بأمر من تركيا جهاز الشرطة الحرة بعفرين أواسط العام 2018، بعد أن خضع لدورة ضباط شرطة بمدينة عفرين، فيما كان قبلها يعمل مع المجلس العسكري لفصيل جيش الإسلام بالغوطة الشرقية.

ويرتكب جهاز الشرطة “الحرة” كما فصائل “الجيش الوطني” تجاوزات متعددة بحق المدنيين بمناطق سيطرة الجيش الوطني “درع الفرات، غصن الزيتون، نبع السلام”، حيث تتراوح التجاوزات بين السرقات والفساد، وصولًا للاعتداء والضرب والقتل بغرض السرقة والاستيلاء على المنازل.

اقرأ أيضاً : منها إلغاء صلاة الجمعة.. قرارات جديدة للمعارضة وتحرير الشام لمواجهة كورونا بالشمال السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق