أخبار العالم العربي

الأردن ينعي “مناضلاً عربياً” قضى 23 عاماً بسجون الأسد.. فمن هو

نعت وسائل إعلام أردنية صباح اليوم السبت، الشيخ “ضافي الجمعاني”، والذي وصفته بالمناضل العربي الكبير، عن عمر ناهز الـ 93 عاماً، قضى منها نحو 23 عاماً بسجون قوات النظام السوري.

وبيّنت الصحف الأردنية بالتعريف عن “الجمعاني”، بأنه عمل في الجيش العربي الأردني منذ عام 1948، وتابع دراسته العسكرية في بريطانيا، حتى تسلّم بطارية مدفعية عام 1953.

ولفتت إلى أنّه انضم إلى حركة الضباط الأحرار الأردنيين، ثم انضم إلى صفوف “حزب البعث العربي الاشتراكي” في آذار عام 1956، وأصبح عضواً في اللجنة العسكرية التابعة للقيادة القُطرية، وكان من مؤسسيه الأوائل.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| وكأنها طبول الحرب.. الأردن يبدأ حظر التجوال منعًا لتفشي كورونا

إلا أنّ سيطرة حافظ الأسد على الحزب والدولة السورية من خلال الانقلابات العسكرية التي نفذها على أصدقائه، وصلت إلى وضع “ضافي الجمعاني” بسجن المزة عام 1970، بسبب رفضه حينها لـ”الحركة التصحيحة”.

وبحسب ذات الوسائل فقد سجن “الجمعاني” لنحو 23 عاماً، بسبب معارضته للأسد الأب، وعمليته الانقلابية على “حزب البعث” حينها، وعاد بعد الإفراج عنه إلى الأردن ليكمل ما تبقى من حياته هناك.

اقرأ أيضاً : جريمة اغتصاب تهزّ الأردن: استدرجها إلى منزل مهجور وفعل فعلته الدنيئة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق