أخبار العالمسلايد رئيسي

رغم إصابته بكورونا.. ممرض بريطاني يُجبر على متابعة عمله في مستشفى وهذه نهايته

توفي ممرض بريطاني جراء إصابته بفيروس كورونا، بعد رفض المستشفى الذي يعمل فيه أن يتوقف عن العمل ويعود إلى منزله ويتلقى العلاج، بحجة نقص الموظفين بالمشفى لكثرة المصابين بهذا الفيروس.

وكان الممرض الشاب، جون ألاجوس (23 عامًا)، يعتني بالمصابين بفيروس كورونا، أصيب بالمرض في العمل، لكن لم يُسمح له بالعودة إلى المنزل، لأن جناحه يعاني من نقص في الموظفين، بحسب ما قالت والدته.

وقالت الأم، جينا غوستيلو، إن ابنها لم يكن يرتدي الملابس الواقية المناسبة في العمل، وعاد إلى منزله يوم الجمعة بعد المناوبة، واشتكى من صداع وارتفاع في درجة الحرارة طوال الليل.

وتابعت، “سألته لماذا لم تأت إلى المنزل؟ قال إنه سأل المسؤولين لكنهم قالوا إنهم يفتقرون إلى الموظفين ولم يسمح له بالذهاب. قلت حسنًا تناول بعض الباراسيتامول، بعد بضع دقائق، تحول لونه إلى أزرق في سريره”.

وأشارت الأم إلى أنّ زملاء ابنها أخبروها أنه “لا يرتدي الملابس الواقية المناسبة”، وقالت “إنهم يرتدون معدات الوقاية الشخصية، لكنهم لا يحمون الفم تمامًا.. يرتدون الأقنعة العادية”.

وبعد أن وجدت الأم ابنها الممرض فاقد الوعي في غرفة نومه، اتصلت على الفور برقم 999، لكن المسعفين لم يتمكنوا من إنعاشه.

وتوفي ألاجوس، أصغر مسعف بريطاني، في منزله، ويُعتقد أنه استسلم لفيروس كورونا القاتل، بعد مناوبة مرهقة لمدة 12 ساعة.

وقال مستشفى واتفورد العام، الذي كان يعمل فيه، “يتم إطلاع موظفينا بشكل كامل على أعراض Covid-19، ولن نتوقع أبدًا أن يبقى أي شخص في العمل إذا كان يظهر هذه الأعراض، أو في الواقع ليس على مايرام بأي شكل من الأشكال”.

وأوضحت متحدثة باسم المستشفى، “لقد أبقينا دائمًا موظفينا على اطلاع بأحدث إرشادات الوقاية الشخصية للتأكد من حصولهم على المستوى المناسب من الحماية”، وقالت، “كان جون يتمتع بشعبية كبيرة وسنشعر بخسارته إلى حد كبير”.

ومنذ أيام، توفيت ممرضتان في الخط الأمامي لمحاربة فيروس كورونا في بريطانيا، يعتقد أنهما أصيبتا بالمرض.

ويعاني الأطباء والممرضين في القطاع الصحي البريطاني، من نقص المعدات اللازمة لتوقي خطر الإصابة بفيروس كورونا، في وقت تقدم فيه الحكومة وعود بتقديم كل ماهو لازم من معدات الوقاية إلى المستشفيات.

اقرأ أيضاً : تجارب وحلول جديدة لعلاج فيروس كورونا.. ما علاقة النعجة “دوللي”

وسجلت بريطانيا، الأحد، 621 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا، ليبلغ أجمالي الوفيات 4934 حالة وفاة، فيما ارتفعت الإصابات إلى 47806 حالة إصابة.

اقرأ أيضاً : أعراض تشير إلى احتمالية الإصابة بفيروس كورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق