الشأن السوريسلايد رئيسي

قتلى وجرحى لـ”قسد” والنظام السوري بتصعيد عسكري شمالي الحسكة.. وموجة نزوح بين المدنيين

لا تزال خطوط التماس بين ميليشيا “قسد” وفصائل المعارضة المدعومة تركياً (الجيش الوطني)، في مناطق عملية نبع السلام، تشهد تصعيداً عسكرياً منذ يومين، ما أدى لوقوع قتلى في صفوف قوات النظام السوري و ميليشيا “قسد”.

وبحسب مراسلة وكالة ستيب الإخبارية في المنطقة، نور الجاسم، فإن 5 عناصر لقوات النظام السوري قتلوا وأصيب إثنين آخرين بريف الحسكة الشمالي صباح اليوم، جرّاء استهداف مدفعية الجيش التركي والمعارضة الموالية له محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي.

وأكدت أن عنصر من ميليشيا “قسد” أيضاً قتل وأصيب اثنين آخرين بجروح، نتيجة استهداف مدفعية الجيش التركي محيط قرية الخالدية بريف الرقة الشمالي عصر اليوم.

كما قُتل أمس السبت، عنصر لقوات النظام السوري وآخر لميليشيا”قسد” شمال الرقة، إثر استهداف المعارضة السورية المدعومة تركياً لمواقع الأول قرب قرية الشركراك جنوب تل أبيض.

فيما أصيب ثلاثة عناصر لقوات النظام يوم أمس بجروح بليغة، جراء استهداف الجيش التركي بالمدفعية الثقيلة محيط بلدة أبو راسين في ريف الحسكة الشمالي.

وأوضحت مراسلتنا، أن قرابة 30 عائلة، نزحت من بلدة تل تمر واتجهت نحو مخيم التوينة بريف الحسكة جرّاء التصعيد في المنطقة.

اقرأ أيضاً : محلل كردي يكشف لـ”ستيب” الهدف الحقيقي لأمريكا في عقد اتفاقية السلام بين الأكراد والأتراك في سوريا

كما نزحت 20 عائلة من منطقة عين عيسى شمال الرقة اليوم الأحد، إلى مخيم المحمودلي بريف الرقة الغربي.

اقرأ أيضاً : فصائل المعارضة تعتقل عشرات الشبان بمناطق “نبع السلام” وتضيق الخناق على الأهالي في قوت يومهم

وتندلع بشكل يومي اشتباكات متقطعة على خطوط التماس بين ميليشيا”قسد” والمعارضة المدعومة تركياً، حيث عمل التصعيد العسكري على قطع المياه والكهرباء عن بلدة تل تمر ومحيطها خلال اليومين الماضيين.

اقرأ أيضاً : مؤثر جدًا.. تسببوا بموتها ورفضوا استلام جثتها بحجة كورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق