الشأن السوريسلايد رئيسي

أغراهم الكمأ.. بادية شرقي الرقة تبتلع مجموعة للميليشيات الرديفة

فقدت الميليشيات التابعة للنظام السوري، اليوم الاثنين، الاتصال بمجموعة عناصر تابعة لهم ببادية منطقة معدان الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بريف الرقة الشرقي.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة وريفها، نور الجاسم، إنَّ العناصر تابعين لميليشيات الدفاع الوطني وجيش العشائر، وكانوا متجهين للبادية بعد انتهاء مناوبتهم بهدف البحث عن فطر الكمأ.

ونقلت مراسلتنا عن، علي البري، أحد عناصر ميليشيا الدفاع الوطني قوله إن المجموعة خرجت بهدف البحث عن الكمأ أو إيجاد مدنيين ممن يجمعون الكمأ بهدف “تشليحهم” إياها لبيعها، خاصة مع ارتفاع أسعارها بالأسواق، وهناك فقد الاتصال بهم وسط غياب أي أثر قد يساعد بتتبعهم.

وأضافت مراسلتنا بأنَّ قوات النظام السوري نشرت حواجزًا ودوريات بمحيطة منطقة معدان، وسط أنباء عن نية مخابرات أمن الدولة التابعة للنظام السوري لاعتقال عدد من شبان المنطقة للاشتباه بتورطهم أو بهدف التحقيق معهم.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ تحركات قوات النظام السوري تسببت بحالة من التخوف لدى سكان معدان خشية شن حملة اعتقالات بحق شبان المدينة على الرغم من عدم مسؤوليتهم عن أي تحرك ضد قوات النظام أو الميليشيات الرديفة له.

وينشط تنظيم الدولة “داعش” في موسم الكمأ، حيث يكثف من شن الكمائن في البادية ضد قوات النظام السوري وعناصر الميليشيات الرديفة والمدنيين على حد سواء، خاصة وأن التنظيم لم يعد له أي سيطرة مكانية، لذا فهو يعتمد على الكمائن لتمويل عناصره بالسلاح والذخائر.

اقرأ أيضًا: خاص|| مع بدء موسم الكمأة.. عناصر مقطوعة الرأس لميليشيا الدفاع الوطني شرقي دير الزور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق