الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| مصدر طبي يكشف لـ”ستيب” عن مصابين “شيعة” بالكورونا بمستشفى الزبداني.. وهذا العدد الكلي هناك

ارتفعت حالات المصابين بفيروس كورونا في مستشفى الزبداني الوطني بريف دمشق إلى 11 إصابة بعد وصول دفعة جديدة من المصابين، خلال الساعات الأخيرة.

وأفاد مصدر طبي خاص من داخل المستشفى لوكالة “ستيب الإخبارية” بأن الساعات الأخيرة شهدت وصول 8 أشخاص مصابين بفيروس كورونا قادمين من مستشفيات العاصمة دمشق، وبالتحديد من الأسد الجامعي و ابن النفيس.

وأكمل المصدر بأنَّ المصابين وصلوا بسيارات إسعاف مخصصة لمرضى الكورونا، حيث أودعتهم إدارة مستشفى الجرجانية “الزبداني” في طابق العزل الصحي.

وأكد المصدر بأن أغلب المصابين من قاطني منطقة السيدة زينب بريف دمشق الجنوبي، و6 منهم من أصول عراقية وأفغانية “شيعة”، وحالتين من مدينة دمشق بينهم السيدة، فاطمة خلف، المقيمة بحي المالكي بدمشق.

وفي السياق، أشار أحد أبناء مدينة السيدة زينب من المصابين بالفيروس الذين كانوا خلال الفترة الماضية بمستشفى الزبداني لوكالتنا بأنَّ شيعة إيران والعراق والأفغان هم أصل انتشار فيروس كورونا في السيدة زينب، وذلك يعود الى اختلاطهم بالناس وشرائهم من المحلات.

اقرأ أيضاً : مصادر طبية تكشف لـ”ستيب” عن أعداد مصابي الكورونا بمستشفى الأسد الجامعي بدمشق

و أوضح المصاب، وهو بائع “بسطة” في السيدة زينب، بأنه العناصر الإيرانيين والزوار الشيعة يشترون منه بشكل دائ، وهم من نقلوا له الفيروس عبر النقود والتعامل معهم كما انتقل لآخرين من أهالي الحي الأصليين بسببهم، حيث لا يوجد سلطة قادرة على منعهم من التجول ومخالطة المدنيين.

وأضاف المصدر الطبي بأنَّ المستشفى كانت تضم 7 حالات إصابة بالكورونا، سابقًا، وتوفيت منهم حالتان تم دفنهم، أول أمس، وشفيت حالتان، وبقيت ثلاث حالات مصابة من أبناء السيدة زينب ومنين، ليصبح إجمالي العدد مع الإصابات الجديدة 15 مصاب في مستشفى الجرجانية “الزبداني” فقط، بينهم حالتي وفاة وحالتي شفاء.

وتضم مستشفى الزبداني المخصصة للعزل الصحي على الأشخاص الذين تثبت إصابتهم بالفيروس 100 سرير، وتم تجهيز قسمين للعناية المشددة فيه، حيث يعمل النظام السوري على الاهتمام بمشافي العاصمة المخصصة لاستقبال مصابي الفيروس، كنوع من تلميع الصورة أمام المجتمع الدولي.

اقرأ أيضاً : شاهد|| ضحايا كورونا بسوريا لا يوجد من يدفنهم.. والنظام السوري يتجه لعزل مناطق جديدة 

أغرب عيد ميلاد بطعم الكورونا.. لفنانة كويتية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق