الشأن السوريسلايد رئيسي

لأول مرّة.. السلطات المصرية تطرد شابة سورية مقيمة في مصر لهذه الأسباب

أصدر وزير الخارجية المصري، اللواء محمود توفيق، قرارًا يقضي بطرد هيام صبحي البادي البالغة من العمر 19 عامًا، وهي شابة سورية مقيمة في مصر.

ونشرت الجريدة الرسمية في مصر قرار اللواء توفيق وزير الداخلية، وقالت إنَّ القرار جاء بطرد الشابة السورية لـ”أسباب تتعلق بالحق العام”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وبحسب الجريدة، يأتي القرار بعد الاطلاع على القانون رقم (89) لسنة 1960 في شأن دخول وإقامة الأجانب بمصر والخروج منها وتعديلاته، ووفقاً للقانون المصري تتخذ الجهات المعنية قرارات بإبعاد أو ترحيل مواطن من دولة عربية، يكون هناك فحص كامل من قبل عدّة جهات سيادية ومعلومات موثقة.

في الوقت الذي لم تبيّن السلطات المصرية السبب الرئيسي لقرار الإبعاد، واكتفت بذكرها أسباب “تتعلق بأمن الدولة”، ذكرت مصادر متقاطعة أنَّ قرار إبعاد “هيام البادي”، يأتي على خلفية نشرها منشورات مناهضة للحكومة.

وذكرت المصادر، أنَّ الشابة “هيام البادي” والتي تنكّرت لسنوات بإسم “ريما الرهونجي”؛ حسب ما قيل، كانت من أشد الموالين للرئيس السابق “محمد مرسي”، حيث نشرت العديد من المنشورات التي أيدت خلالها حكم تنظيم الإخوان المسلمين، ودعت للإطاحة بالحكومة المصرية.

شاهد أيضاً : نساء “داعش” بمخيم الهول يكشفن سبب عدم إصابتهن بكورونا..

واشتهرت البادي، والمعروفة باسم “ريما الرهونجي” بنشرها إلى جانب شقيقتها رشا، مقاطع طريفة عبر تطبيق “تيك توك”.

شاهد أيضاً : أحلام تطلق ساعة الصفر للتصدي لكورونا وجمهورها يستجيب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق