أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

ناقل “كورونا” عمداً هو “قاتل” بفتوى شرعية وهذه عقوبته..

أصدرت دائرة الإفتاء العام بالمملكة الأردنية، أمس الأربعاء، فتوى بخصوص من يتهاون في الحجر الصحي، المفروض في البلاد ويخالط الآخرين، مع علمه أنه مصاب وأنّ مرضه معدٍ، ويتسبب بموت غيره، معتبرةً أنه “قاتل عمد” وعليه الدّية، والكفارة صيام شهرين متتابعين.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”، عن دائرة الإفتاء الأردنية، أنّ العقوبة تتكرر بعدد من مات بسببه، هذا الشخص المصاب بالمرض ويعرف بإمكانية نقله.

وأكدت أنه يجب شرعاً على من كان مصاباً بفيروس كورونا، أو كان مشتبهاً بإصابته، أن يبادر إلى أقرب مركز صحي، لاتخاذ التدابير الصحية اللازمة والملائمة لحفظ صحته ونفسه، ومن خالف ذلك فهو “آثم شرعاً” ومستحق للعقوبة في الدنيا والآخرة.

وشددت دائرة الإفتاء على وجوب الالتزام بالحجر الصحي وكل التوجيهات التي يقرّرها أهل الاختصاص، ومن لم يلتزم بذلك فهو آثمٌ شرعاً، وهو من باب الإفساد في الأرض.

اقرأ أيضاً : “الأزهر” بفتوى شرعية جديدة يحرّم مخالفة الحجر الصحي ويوضّح أجر الالتزام به.. وهذا نصها

وأشارت بالوقت ذاته إلى أنّ المصاب بمرض مثل كورونا يحرّم عليه التنقل بين الناس حتى لا يكون مصدر أذى لغيره، وما يترتب عليه من إضرار للناس والبلاد عامّة.

شاهد أيضاً : أمين الفتوى المصري: “الحب مش حرام حتى لو لوحدة متزوجة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق