الشأن السوريسلايد رئيسي

بفتوى رسمية.. وزارة الأوقاف السورية تؤكد الصيام في شهر رمضان

أصدرت وزارة الأوقاف في حكومة النظام السوري، أمس الخميس، فتوى بعدم جواز الإفطار في شهر رمضان على سبيل الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

#المجلس_العلمي_الفقهي_في_وزارة_الأوقاف: بعد التشاور مع الأطباء والمختصين فإنه لاتوجد أي علاقة بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا ، وعليه فلا يجوز قطعاً الإفطار في شهر رمضان على سبيل الوقاية من كورونا.

Gepostet von ‎وزارة الأوقاف السورية‎ am Donnerstag, 9. April 2020

وقال المجلس العلمي الفقهي في الوزارة، إنه وبعد التشاور مع الأطباء والمختصين، فإنه لاتوجد أي علاقة بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا، مؤكّدًة أنه لا يجوز قطعًا الإفطار في شهر رمضان على سبيل الوقاية من الفيروس.

حيث جاء تعليق وزارة الأوقاف، بعدما تداول رواّد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خبرًا منسوبًا لدار الإفتاء المصرية تجيز فيه “عدم صيام شهر رمضان هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد”.

وخلال ذلك، صرّح الدكتور “عبد الهادي مصباح” أستاذ المناعة في جامعة القاهرة، خلال مقابلة متلفزة، قائلاً: “إن الله أعطى رخصة، وإن الله يحب أن تأتي رخصه.

اقرأ أيضاً : ناقل “كورونا” عمداً هو “قاتل” بفتوى شرعية وهذه عقوبته..

كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والمجموعات الأكثر تعرضاً للإصابة بهذا المرض، يفضَّل أن يفطروا، لأن في الصيام يحدث جفاف، والجفاف يعطي للفيروس فرصة لممارسة قوته علينا، كما أن الجفاف يبطئ من الدورة الدموية التي تنقل الخلايا المناعية التي تدافع عن الجسم. لكن بالنسبة للناس العادية، فهذا حسب قدرتها، وكل فرد يقيّم هو مدى قدرته على الصيام”.

كما أصدر “مصطفى راشد” مفتي أوستراليا ونيوزيلندا، فتوى قال فيها: “إن الشخص الصائم في زمن كورونا لا يختلف كثيراً عن المريض والمسافر الذي يجوز له أن يفطر ويقضي بعد زوال السبب. أما الناس العادية فمن المستحب أن تفطر للحفاظ على مناعتها”.

اقرأ أيضاً : جرائم الاغتصاب تجري بهذه الدولة العربية أمام العامّة..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق