فيديوغراف

هذا الفيروس كافر غبي أم آمر بالمعروف ذكي؟ رجال دين يجرحون كورونا ويداوون!

الدين لله وكورونا للجميع..

مع الانتشار المتزايد ل فيروس كورونا “كوفيد-19” حول العالم

وما نجم عنه من مخاوف غير مسبوقة

دخلت الديانات السماوية وغيرها على الخط

لتقديم إرشادات لمعتنقيها حول كيفية الاستجابة للفيروس والتصدي له

مرجعيات ومؤسسات دينية عدة ورجال دين كثر

دعوا إلى الإلتزام بتعليمات الحجر والتباعد لوقف انتشار كورونا

خاصة إغلاق المساجد والكنائس والمعابد

ومنع الصلوات الجماعية والتجمعات الدينية

لكن رجال دين آخرين جربوا سلطتهم الدينية على أتباعهم

بدعوتهم للتمرد على فيروس كورونا ومجابهته

بطقوس دينية تارة وبوصفات طبية وعشبية غريبة طوراً

وبحسب المشايخ من هؤلاء فكورونا لا يصيب المسلمين

والقساوسة منهم ذهبوا إلى أنه لا يصيب المسيحيين

أما الحاخامات بينهم أقسموا أنه لا يصيب اليهود

رغم أن كورونا لا يصيب المؤمنين بدين ما

لكن رجال دين تفننوا بتفسير أسبابه والتبشير بنتائجه

وتقديم وصفات للعلاج من الفيروس

عباس تبريزيان “إمبراطور الطب الإسلامي في إيران”

 نشر وصفة علاجية دعا جميع المصابين بالفيروس لتجربتها

وهي ببساطة وضع كرة قطنية مدهونة بزيت البنفسج على فتحة الشرج

المرجع الدينى العراقى قاسم الطائى أكد أن الدواء من كورونا

الاستمرار بزيارة الأماكن الدينية وإقامة صلوات الجماعة والجمعة

أما الكاهن المسيحى اللبنانى مجدى علاوى

استأجر طائرة خاصة وحلق بها فوق لبنان

لمباركته وحمايته من تفشى فيروس كورونا

بالزامن مع ظهور القديس شربل لامرأة

 طالبا منها تغليف تراب دير مار مارون

ونقله للمشفى لعلاج المصابين بفيروس كورونا

المذيع والداعية المصري أسامة حجازى

أكد أن النقاب والوضوء يشكلان علاجا فعالا لفيروس كورونا

أما إمام الجامع الأموى فى سوريا توفيق البوطى

رأى أن «حبة البركة» هى دواء كورونا

وفى موريتانيا ذهب الشيخ يحظيه ولد داهى

أن كورونا تعالج بالرقية الشرعية عند أحباب الرسول ولا داعى للقلق

وفي إسرائيل وزع أحد الحاخامات مشروب «بيرة كورونا» على المؤمنين

طالبا منهم احتساءه والدعاء إلى الله أن يحد من انتشار الوباء

أما فى نيودلهى، أقامت جموع من الناشطين الهندوس حفلا لشرب بول البقر

لوقاية أنفسهم من وباء كورونا الذى ضرب العالم

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى