شاهد بالفيديوالشأن السوري

بالفيديو|| أسرى من “المرتزقة” السوريين بليبيا.. ومصدر يكشف لـ”ستيب” حصيلة الخسائر الأخيرة

بثّت الكتائب التابعة للجيش الوطني الليبي “قوات حفتر”، خلال الساعات الأخيرة، مقاطعًا مصورة توثق إلقاء عناصرها القبض على “مرتزقة” سوريين تابعين لفصائل المعارضة السورية المدعومة تركيًا، والتي تقاتل بليبيا إلى جانب قوات حكومة الوفاق الليبية بأوامر من تركيا.

ويظهر في أحد المقاطع المصورة شاب سوري أسير يقول أنه من إدلب وجاء إلى ليبيا بأوامر تركية للقيام بعمليات التدشيم والتحصين والرباط، موضحًا الطريق الذي يسلكه المرتزقة من شمال سوريا للوصول إلى ليبيا، إضافة إلى توثيق أسير ثاني ينحدر من حلب، وثالث من دير الزور يقدم معلومات مغلوطة حول تبعيته لثلاث جهات هي جيش النخبة وجبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وقال مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ الفصائل الموالية لتركيا خسرت بالمعارك الأخيرة في صبراتة وصرمان ما يزيد عن 50 مقاتلًا بين أسير وجريح وقتيل.

وأضاف المصدر أنَّ المعلومات الواردة تشير إلى أنَّ عدد الأسرى نحو 9 عناصر سوريين، والقتلى 6، والجرحى نحو 35 جريحًا، فيما مجمل الخسائر هي من فرقة الحمزات والسلطان مراد ولواء سليمان شاه “العمشات” وفيلق الشام وفرقة المعتصم وجيش النخبة “فصائل معارضة سورية موالية لتركيا تندرج ضمن تشكيل (الجيش الوطني) وتتواجد بأرياف حلب والرقة والحسكة الشمالية”.

اقرأ أيضًا:  وصول أكثر من 2000 مرتزق من المعارضة السورية إلى ليبيا.. وبهذه الطريقة أجبرهم الأتراك على القتال

وتابع المصدر بأنَّ الخسائر الكبيرة لفصائل المعارضة الموالية لتركيا ناجمة عن عدم معرفة العناصر بطبيعة المدن الليبية مقارنة بنظرائهم الليبيين من مقاتلي حكومة الوفاق، بالإضافة لمساعدة المدنيين للفصائل الليبية بإلقاء القبض على المقاتلين السوريين “المرتزقة”.

وكانت وكالة “ستيب الإخبارية” فتحت ملف إرسال تركيا لمقاتلي فصائل المعارضة الموالية لها إلى ليبيا منذ إنطلاق الدفعات الأولى، أواخر العام الفائت، ووثقت منذ ذلك الوقت الأعداد الوافدة إلى الأراضي الليبية، وخسائر الفصائل هناك.

اقرأ أيضًا:فتاة عراقية يقيدها أبوها 23 يومًا لسبب صادم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق