الشأن السوريالتقارير المصورة

“محمد الريا” شاب لم يمنعه النزوح من الإبداع في صنع المجسمات الخشبية

“محمد الريا” شاب موهوب من بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي نزح جراء القصف والحملة العسكرية من قبل قوات النظام السوري على المنطقة إلى المخميات الحدودية مع تركيا حاملاً معه شغفه في صنع المجسمات الخشبية والكرتونية بكافة الأشكال والأحجام.

كما يعتمد محمد على هذه الهواية في إعالة نفسه وأهله في مناطق نزوحهم عن طريق بيع المجسمات ومحاولة إرسالها إلى خارج البلاد مع متابعة دراسته في الثانوية العامة والتنسيق بين الدراسة وتطوير هوايته التي تعلمها منذ الصغر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى