الصحة

ماهي نواقض و مفسدات الصوم.. كل ما تحتاجه للتأكد من صحة صيامك

مفسدات الصوم

لكل ركن من أركان الإسلام نواقض أو مفسدات و يعتبر صيام رمضان ركن أساسي من أركان الإسلام وستجد في هذا المقال كل ما تحتاجه عن مفسدات الصوم.

شهر رمضان 

شهرُ رَمَضَانَ هو الشهر التاسع في التقويم الهجري يأتي بعد شهر شعبان، ويعتبر هذا الشهر مميزًا عند المسلمين وذو مكانة خاصة عن باقي شهور السنة الهجرية

فهو شهر الصوم الذي يعد أحد أركان الإسلام، حيث يمتنع في أيامه المسلمون عن الشراب و الطعام مع الابتعاد فيه عن الشهوات من الفجر وحتى غروب الشمس.

580 1

مفسدات الصوم

الجماع

وهو أعظم مفسدات الصيام وأكبرها إثماً فمن جامع في نهار رمضان عامدا مختارا بأن يلتقي الختانان
وتغيب الحشفة في أحد السبيلين، فقد أفسد صومه ، أنزل أو لم يُنزل ، وعليه التوبة ، وإتمام ذلك اليوم
والقضاء والكفارة المغلظة ولا تجب الكفارة بشيء من المفطرات إلا الجماع.

ودليل ذلك حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ :

جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : هَلَكْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ: وَمَا أَهْلَكَكَ ؟ قَالَ : وَقَعْتُ عَلَى امْرَأَتِي فِي رَمَضَانَ . قَالَ : هَلْ تَجِدُ مَا تُعْتِقُ رَقَبَةً ؟ قَالَ : لا . قَالَ : فَهَلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ ؟ قَالَ : لا . قَالَ : فَهَلْ تَجِدُ مَا تُطْعِمُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ؟ قَالَ : لا

 

الاستمناء

وهو إنزال المني باليد أو نحوها والدليل على أن الاستمناء من المفطرات : قول الله تعالى في الحديث القدسي عن الصائم : ( يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي ) رواه البخاري (1894) ومسلم (1151).

فمن استمنى في نهار رمضان وجب عليه أن يتوب إلى الله ، وأن يُمسك بقية يومه ، وأن يقضيه بعد ذلك .
وإن شرع في الاستمناء ثمّ كفّ ولم يُنزل فعليه التوبة ، وصيامه صحيح ، وليس عليه قضاء لعدم الإنزال
وينبغي أن يبتعد الصائم عن كلّ ما هو مثير للشهوة وأن يطرد عن نفسه الخواطر الرديئة.

وأما خروج المذي فالراجح أنه لا يُفطّر .

مفسدات الصوم

الأكل والشرب

وهو إيصال الطعام أو الشراب إلى المعدة عن طريق الفم  وكذلك لو أدخل إلى معدته شيئاً عن طريق الأنف فهو كالأكل والشرب .

فلولا أن دخول الماء إلى المعدة عن طريق الأنف يؤثر في الصوم
لم يَنْهَ النبيُ صلى الله عليه وسلم الصائمَ عن المبالغة في الاستنشاق.

ما كان بمعنى الأكل والشرب

وذلك يشمل أمرين :

  • حقن الدم في الصائم ، كما لو أصيب بنزيف فحقن بالدم ، فإنه يفطر لأن الدم هو غاية الغذاء بالطعام والشراب.
  • الإبر (الحقن) المغذية التي يُستغنى بها عن الطعام والشراب ، لأنها بمنزلة الأكل والشرب.

وأما الإبر التي لا يُستعاض بها عن الأكل والشرب ولكنها للمعالجة كالبنسلين والأنسولين أو تنشيط الجسم

أو إبر التطعيم فلا تضرّ الصيام سواء عن طريق العضلات أو الوريد.
فتاوى محمد بن إبراهيم (4/189) 

وغسيل الكلى الذي يتطلب خروج الدم لتنقيته ثم رجوعه مرة أخرى مع إضافة مواد كيماوية وغذائية كالسكريات والأملاح وغيرها إلى الدم يعتبر مفطّرا.
فتاوى اللجنة الدائمة (10/19)

إخراج الدم بالحجامة ونحوها

القيئ عمداً

خروج دم الحيض أو النفاس من المرأة

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى