الشأن السوريسلايد رئيسي

موسكو تكشف سراً خطيراً عن القوات الأمريكية في سوريا.. وتحذّر

القوات الأمريكية في سوريا

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، إنَّ: “واشنطن تخفي حقيقة تفشي كورونا بين القوات الأمريكية في سوريا“،

وحذّرت من “تحول الوضع الوبائي في شمال شرق سوريا إلى كارثة لا تطاق تضاف إلى معاناة الناس هناك”.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية “تاس” عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا،

قولها إنَّ: “هناك تقارير تفيد بانتشار عدوى فيروس كورونا في صفوف القوّات الأمريكية في سوريا بوتائر عالية تنمّ عن انفجار في حصيلة الإصابات، في حقيقة يتم التكتم عليها”.

وأضافت زاخاروفا: “القوّات الأمريكية تتواجد على الأراضي السورية بصورة غير شرعية” على حدِّ قولها.

وتابعت في ذات السياق: “تتحمل واشنطن كامل المسؤولية عن سلامة المدنيين، وتلبية احتياجاتهم الإنسانية على الأراضي الخاضعة لسيطرتها في شرق الفرات وفي جنوب البلاد بمنطقة التنف حيث مخيم الركبان للنازحين”.

اقرأ أيضاً : حقيقة تراجع روسيا عن مهاجمة نظام الأسد إعلامياً.. وما علاقة تركيا

وأشارت زاخاروفا، إلى التقارير الصادرة عن الإدارة الذاتية الكردية بشمال شرق سوريا حول تسلمها مساعدات إنسانية من الولايات المتحدة،

وقالت: “تلك المساعدات غريبة، والأمريكيين لم ينقلوا للأكراد معدات طبية للتعقيم فحسب، بل وسائل لقمع تمرد السجناء، وهو ما يصعب تصنيفه ضمن المساعدات الإنسانية”. 

وحذّرت من خطورة انتشار الفيروس خارج السجون ومخيمات اللاجئين الواقعة في شمال شرق سوريا، 

قائلةً: “يمكن أن يتحول الوضع إلى كارثة حقيقية ستجعل الحياة الصعبة أصلاً هناك، لا تطاق”.     

وعلى صعيدٍ متصل، أعلنت خلية الأزمة المشتركة في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أمس الأربعاء، عن رصد 25 حالة وفاة،

بالإضافة إلى تسجيل 5734 إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19) في الأجهزة العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ أيضاً : الخطر يداهم البنتاغون وإعلان عن تسجيل آلاف الإصابات بكورونا بين قواتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق