الشأن السوريسلايد رئيسي

تركيا تقطع طريق تحرير الشام لفتح معابر تجارية مع النظام السوري

قامت القوات التركية صباح اليوم الثلاثاء، برفع سواتر ترابية وإغلاق طريق مفرق “كتيان” بريف حلب الغربي ،وذلك لقطع الطريق باتجاه المعبر الذي تنوي “هيئة تحرير الشام” فتحه بين بلدتي (معارة النعسان وميزناز)، الواصل بين مناطق سيطرة المعارضة والنظام السوري.

تركيا تقطع طريق تحرير الشام لفتح معابر تجارية مع النظام السوري
معبر الغزاوية

– قيادي بالمعارضة يهاجم الجولاني

نشر المقدم سامر الصالح، القيادي السابق في فصيل “جيش العزة”، عبر حسابه في موقع “تويتر” منتقداً استماتة هيئة تحرير الشام على فتح المعابر مع النظام السوري.

وقال: “لو كان إصرار الجولاني على فتح المعارك كما إصراره على فتح معابر مع نظام الأسد لكان في حماة قبل العيد”.

ولاقت تغريدة “الصالح” تفاعلاً من الناشطين السوريين، حيث انتقدوا قيام تحرير الشام بمحاولة فتح معابر عدة مرات مع النظام السوري.

والالتفاف على الغضب الشعبي حول ذلك.

حيث يتخوف الأهالي في مناطق سيطرة المعارضة السورية بإدلب وحلب.

من انتقال عدوى فيروس كورونا من مناطق سيطرة النظام السوري إليهم، في حال فتح المعبر.

إضافةً لكونه سيصبح متنفساً اقتصادياً للنظام السوري واقتصاده المنهار

حيث سيعمل النظام السوري من خلاله على رفد اقتصاده بالمواد والعملات الأجنبية المفقودة في مناطق سيطرته.

– استعدادات لفتح المعبر وسط غضب شعبي

وكانت هيئة تحرير الشام قد أرسلت خبراءً لتفكيك الألغام المزروعة بين بلدتي ميزناز ومعرة النعسان.

تركيا تقطع طريق تحرير الشام لفتح معابر تجارية مع النظام السوري

تزامنًا مع قيام الجرافات التابعة للهيئة بإزالة السواتر الترابية ومخلّفات الأعمال العسكرية لتسهيل حركة مرور السيارات.

بالوقت ذاته تجمّع عددٌ من مدنيي إدلب وريفها وتوجهوا نحو بلدة معارة النعسان وقطعوا الطريق هناك وهددوا بمنع عبور الشاحنات التجارية بكافة الوسائل المتاحة.

– ليست المحاولة الأولى لفتح المعابر

وكانت الهيئة قد سعت، في وقت سابق، لفتح معبر تجاري مع النظام السوري بين مدينتي سرمين الخاضعة لسيطرتها.

وسراقب الخاضعة لسيطرة النظام السوري شرقي إدلب.

إلا أنَّ مظاهرات واعتصامات غاضبة من الأهالي والناشطين في إدلب وبيانات من المنظمات والفعاليات الطبية والمدنيّة.

نددت وحذرت من فكرة فتح معابر مع النظام السوري.

خاصةً مع وجود مقاتلين من الميليشيات الإيرانية المصابين بفيروس كورونا وينتشرون على خطوط التماس، مما جعل تحرير الشام تتراجع عن الفكرة حينها.

شاهد أيضاً : تحرير الشام تسعى لفتح معبر تجاري مع النظام السوري.. وحسن الرفة يرد غاضبًا

يذكر أنّ أنباءً تحدثت مساء أمس عن تراجع الهيئة عن فكرة فتح المعبر الجديد، وذلك بسبب وجود انقسام داخلي في صفوفها حول هذه الفكرة.

شاهد أيضاً : حرق إطارات ومظاهرات.. الأهالي غاضبون من تحرير الشام بسبب معبر الغزاوية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى