الشأن السوريسلايد رئيسي

حرب الاقتصاد مستمرة.. النظام السوري يوجه رسالة لـ مخلوف لأجل سداد ديون بالمليارات

النظام السوري يوجه رسالة لـ مخلوف

يستمر النظام السوري، بتوجيه الصفعات المتتالية للاقتصادي البارز في حكومته، الملياردير رامي مخلوف ، والذي تربطه صلة قرابة برأس النظام السوري.

كان أخرها توجيه “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد”، التابعة للنظام السوري، يوم أمس، بلاغات لشركات الاتصالات “سيريتل و MTN”، المملوكتين من قبل رامي مخلوف.

وإنذارهم بضرورة سداد المبالغ المالية المترتبة عليهم والتي قدرت بـ 233.8 مليار ليرة سورية، وذلك لإعادة التوازن إلى الترخيص الممنوح لكلا الشركتين.

الإنذارات التي وجهت للاتصالات

أوضحت الهيئة عبر منشورًا كتبته على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”،

تفاصيل إنذارها لشركات الإتصالات والمدة الزمنية المحددة للسداد

وجاء في المنشور: “المهلة الممنوحة للشركتين، تنتهي بتاريخ 5/5/2020،

إذا يجب الامتثال لقرار مجلس المفوضين المتضمن اعتماد نتائج عمل اللجنة المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم /1700/ تاريخ 19/9/2019،

والتي خلصت إلى وجود مبالغ مستحقة لخزينة الدولة والبالغة 233.8 مليار ليرة سورية،

وذلك لإعادة التوازن إلى الترخيص الممنوح لكلا الشركتين سيريتل و MTN سورية”.

الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد تُبلغ شركات الخلوي وتحدد موعداً نهائيا ينتهي بتاريخ 5/5/2020 للامتثال لقرار مجلس…

Gepostet von ‎الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد‎ am Montag, 27. April 2020

وأكدت الهيئة للشركتين أنه في حال عدم الالتزام بالسداد ضمن المهلة المحددة، فإنها ستتخذ بحقهم كافة الإجراءات القانونية اللازمة لضمان حقوق الخزينة العامة.

اقرأ أيضاً : للمرة الرابعة على التوالي.. النظام السوري يحجز على أملاك “مخلوف” في قضية تهريب

أرباح شركات الاتصالات وموقف المصرف العقاري

ارتفعت أرباح “شركة سيريَتل” العام الماضي بنسبة 1% عن العام الذي قبله، حيث بلغت نحو 59.36 مليار ليرة سورية،

أما فيما يتعلق بأرباح “شركة MTN” فقط بلغت حتى نهاية أيلول الماضي 693 مليون ليرة، متراجعة بذلك 88% عن أرباح الفترة المقابلة في 2018 والتي بلغت 6.1% .

وكان “المصرف العقاري” قد أوقف بكامل فروعه التعاملات المالية المتعلقة بـ”سيريَتل” وفروعها ومكاتبها والشركات والجهات ذات الصلة،

متضمنة الشيكات وطلبات التحويل الخارجية والداخلية والحوالات الصادرة والتسهيلات الائتمانية، في 23 أيلول 2019.

والجدير ذكره أنّ وسائل إعلام موالية للنظام السوري نشرت قبل عدة أيام، وثيقة جديدة تظهر نسخة من قرار رسمي صادر قبل شهر، يقضي بوضع الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدد من الشركات والشخصيات بينها “رامي مخلوف”.

وبيّنت الوثيقة الصادرة بتاريخ 17 آذار الفائت، عن الحجر على أموال شركة “بتروليوم سيرفز”.

وعدة أسماء مرتبطة بها بينها، رامي مخلوف، علي محمد حمزة، محمد خير العمريط، ماهر السعدي.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يتآكل داخلياً.. الروس يشعلون حرباً بين “أسماء الأسد” و”رامي مخلوف”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى