أخبار العالم العربي

النظام السوري يطلق سراح موقوفين أردنيين.. والحكومة الأردنية ترد بعبارات الغزل

أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، اليوم الأربعاء، عن إفراج النظام السوري عن سبعة موقوفين أردنيين كانوا معتقلين في سجونه.

وأضافت الوزارة بأنَّ السجناء المُفرج عنهم وصلوا الأردن، صباح اليوم، ليتم التعامل معهم وفق الأسس والإجراءات لمواجهة فيروس كورونا، حيث تم تحويل السجناء للحجر الصحي.

وتشكر الناطق الرسمي باسم الوزارة، ضيف الله الفايز، “السلطات المعنية في الجمهورية العربية السورية الشقيقة” على استجابتها (مشكورة) لطلب الأردن الإفراج عن رعاياها الموقوفين، ليطلق سراح سبعة منهم، على حد تعبيره.

وبحسب وكالات الأنباء الأردنية فإنَّ أسماء المفرج عنهم: عمر أحمد عبد العزيز، محمد عليان موسى، علي هايل علي، مصطفى نايف عبد المحسن، أحمد رحيب عبد الفتاح، أمين سلامة شتيوي، فادي إبراهيم حافظ.

وتكاد سجون ومعتقلات النظام السوري لا تخلوا من المعتقلين العرب وخصوصًا من أبناء دول الجوار كاللبنانيين والعراقيين والأردنيين والفلسطينيين، منذ استلام نظام عائلة الأسد حكم البلاد سبعينات القرن الفائت، حيث فُقد عشرات الآلاف من العرب داخل هذه السجون فيما تم الإفراج عن جزء بسيط.

ولوحظ بالآونة الأخيرة بدء النظام السوري بالإفراج عن بعض السجناء، حيث سجلت محافظة درعا الإفراج عن نحو 6 معتقلين، كما سجلت دير الزور الإفراج عن نحو 40 آخرين.

 

اقرأ أيضًا: بالأسماء.. حكومة الأسد تُفرج عن ثمانية أردنيين كانوا معتقلين في سجونها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق