أخبار العالمسلايد رئيسي

تهديدات متبادلة بين روسيا وأمريكا بحرب نووية قادمة.. وهذه أسبابها

تهديدات متبادلة بين روسيا وأمريكا بحرب نووية قادمة

علقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أمس الأربعاء، على التقرير الأمريكي الذي تحدث عن تزويد بعض الصواريخ البالستية التي تحملها الغواصات الأمريكية برؤوس نووية منخفضة القوة، بأن روسيا سترد بالنووي.

وقالت زاخاروفا في تعليقهاتها: “إن روسيا تعتبر هذه الخطوة خطيرة ومزعزعة للاستقرار”،

مؤكدة بأنهم سيردون بالسلاح النووي على أي هجوم أمريكي يتم فيه إطلاق صواريخ بالستية من الغواصات،

بغض النظر عن مواصفات ونوع الرؤوس التي تحملها تلك الصواريخ.

وأكدت قائلة: “نرى أن ما يحدث هو محو للحدود بين الأسلحة النووية الاستراتيجية وغير الاستراتيجية بشكل متعمد، وهذا يزيد من خطر النزاع النووي”،

منوهًة إلى أن هذا الرأي يؤيده بعض العلماء الأمريكيين وأعضاء في الكونغرس أيضًا.

وأوضحت زاخاروفا بعض الجوانب من العقيدة العسكرية الروسية بالقول: “للراغبين في الحديث عن القدرات النووية الأمريكية…

يجب أن تدركوا أنه بموجب العقيدة العسكرية الروسية ستعتبر مثل هذه الخطوات سببا للرد بالسلاح النووي من قبل روسيا”.

اقرأ أيضاً : أمريكا ردّاً على روسيا: “السوريون يستحقون العيش بسلام دون الغارات الجوية والهجمات الكيميائية”

وكان موقع الخارجية الأمريكية، نشر تقريرًا، قبل أيام، تضمن قيام الولايات المتحدة بتطوير رؤوس نووية منخفضة القوة من نوع “W76-2″،

وتزويدها لبعض الصواريخ البالستية من طراز “ترايدنت-2” على متن الغواصات.

والجدير ذكره أنّ وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أكد لنظيره الأمريكي، مايك بومبيو،

خلال اتصال هاتفي جمع بينهما في 17 من الشهر الجاري، على استعداد روسيا الكامل للعمل في معاهدات جديدة بشأن الحد من السلاح النووي.

اقرأ أيضاً : بعد التغيير الحكومي في روسيا.. أمريكا تكشف مصير العلاقات مع روسيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى