منوع

قطعة من القمر للبيع في مزاد بلندن بسعر خيالي (صورة)

تُعرض أكبر قطعة من القمر في العالم للبيع في دار كريستي للمزادات بلندن، اليوم الخميس، بقيمة مليوني جنيه إسترليني، أي ما يعادل 2.49 مليون دولار.

ويزيد وزن هذه الصخرة القمرية عن 13.5 كيلوغرام، ويرجح أنها انشقت عن سطح القمر بسبب اصطدامها بكويكب أو مذنب ثم سقطت على الصحراء الكبرى.

 

خامس أكبر قطعة من القمر

وتعرف هذه الصخرة باسم NWA 12691 ويعتقد أنها خامس أكبر قطعة من القمر عُثر عليها في الأرض.

وقال جيمس هيسلوب، رئيس قسم العلوم والتاريخ الطبيعي لدار كريستي، إن “تجربة الإمساك بقطعة من عالم آخر بين يديك أمر لن تنساه أبدًا”.

وأضاف، “إنها قطعة القمر الفعلية، إنها بحجم كرة القدم، وأطول بقليل من ذلك”

وعثر عليها في الصحراء بواسطة مكتشف مجهول بعد أن سافر النيزك نحو 240 ألف ميل من القمر إلى الأرض، ثم بدأت دراسته بعناية.

وتأكد العلماء من أصله بعد مقارنته بعينات صخرية أعادتها بعثات الفضاء الأمريكية أبولو إلى الأرض من القمر.

ويوجد نحو 650 كيلوغرام فقط من صخور القمر المعروفة على الأرض.

وأوضح هيسلوب، أنه “في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي،أعاد برنامج أبولو نحو 400 كغ من صخور القمر معهم”.

وأشار إلى أن “العلماء تمكنوا من تحليل التركيبات الكيميائية والنظيرية لتلك الصخور ووجدوا أنها تتطابق مع بعض النيازك”.

وتابع، “نتوقع اهتمامًا دوليًا كبيرًا بهذه القطعة من متاحف التاريخ الطبيعي.. إنها كأس رائع لأي شخص مهتم بتاريخ الفضاء أو استكشاف القمر”.

إقرأ إيضًا: أول دليل مصور على مخلوقات تسكن الفضاء ،هل أمريكا تهجن البشر مع كائنات غريبة بـ المنطقة 51 السرية !؟

وتعرض دار كريستي أيضًا مجموعة خاصة من 13 نيزكًا رائعًا غنيًا بالحديد للبيع في المزاد، وتقدر هذه المجموعة بـ 1.7 مليون دولار.

مزادات كريتسي

وتعد مزادات كريستي، التي تأسست عام 1766، على يد جيمس كريستي، من مزادات الفنون الرائدة في العالم.

حيث بلغت حصيلة مزاداتها في عام 2015 ما مجموعه 4.8 مليار جنيه إسترليني.

وتنظم دار كريتسي سنويًا قرابة 350 مزادًا لأكثر من ثمانين فئة مختلفة،

منها الفنون الجميلة والزخرفية والمجوهرات والصور الفوتوغرافية والمقتنيات وغيرها الكثير.

عينات من سطح القمر

وكانت وكالة ناسا أعلنت في الـ 5 من نوفمبر، عن افتتاح أول كبسولة لعينات أخذت من تربة القمر تم جمعها عام 1972.

وقالت، إن العينات جمعها رائدو الفضاء في بعثة “أبولو 17” عندما حطت على سطح القمر في عام 1972.

وأوضحت أن هذه العينات تمت دراسة معظمها بشكل جيد، والعديد منها ما يزال خاضع للبحث.

إقرأ أيضًا: ظاهرة فلكية هامة تشهدها الكعبة المشرفة اليوم.. تعرف إليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق