الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| قتلى وجرحى نتيحة انفجارات مجهولة تضرب حمص وحلب..والنظام السوري يوضح

انفجارات

نقلت مصادر محلية موالية لنظام الأسد، اليوم الجمعة، أن انفجارات ضخمة هزت مدينة حمص وسط سوريا، ومحيط بلدة نبل بريف حلب الشمالي.

وتضاربت الأنباء حول أسباب الـ انفجارات التي رجحت بعض الوسائل الإعلامية

بأن تكون بسبب هجوم مجهول المصدر، فيما أعلن النظام السوري أنه بسبب خطأ بشري.

-تصريحات النظام السوري حول انفجارات حمص

وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية للنظام السوري “سانا”، فإنّ انفجارات وقعت في مستودع للذخيرة عند مدخل حمص الجنوبي

أدت إلى إصابة عدد من المدنيين المارين، وقال محافظ النظام السوري في مدينة حمص، طلال برازي

إن “الأصوات التي سمع دويها في مدينة حمص ناجمة عن انفجارات في مستودع للذخيرة جراء اعتداء على الموقع”.

وأكد بأنّ الاعتداء طال أحد المواقع العسكرية ولم تعرف طبيعته بعد، أدى لحدوث انفجارات

وخروج أعمدة دخان من الموقع وتساقط لقذائف في محيطه وإصابة عدد من المدنيين المارين.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عدة أسماء قيل إنها لمصابي الانفجار

وصلوا وهم في حالات اسعاف الى مشافي حمص، في قسم الإسعاف مشفى الباسل حي الزهراء، وهم:

  • محمد أحمد الأحمد بتر ساق يمنى ادخل إلى قسم العمليات
  • محمد علي ابراهيم بتر طرفين ادخل الى قسم العمليات
  • محمد يوسف ملحم جرح يد يمنى وجرح بالظهر
  • محمد عمر حسين عسكري وضع عام مستقر

– معلومات توصلت لها وكالة “ستيب الإخبارية” عن الانفجار

وبحسب ما صرح به مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” فإن الانفجار طال مستودعات ذخيرة

تابعة للميليشيات الايرانية وحزب الله اللبناني، جنوب شرق مدينة حمص.

وأكد المصدر بأنّ مكان المستودع قريب من الأماكن السكنية، ما أدى الى وقوع أضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين

فضلًا عن إصابة العديد منهم بجروح خطيرة بينهم حالات بتر،أما فيما يتعلق بقوات النظام السوري

فقد منعت نشر أي خبر يتعلق بإصاباتهم نتيجة الانفجار، وذلك بطلب من الميلشيات الإيرانية المتواجدة في المنطقة

كونه يوجد بين صفوفهم العديد من القتلى والجرحى، لم يتسنى لنا التأكد من العدد الحقيقي.

-موقف موالوا النظام من الانفجار

وفقًا لذات المصدر فإن توترًا وغضبًا شعبيًا كبيرًا اجتاح موالو النظام السوري، وسط مطالبات من محافظ النظام في مدينة حمص

بنقل تلك المستودعات،مؤكدين على ضرورة ابعادها عن المنازل السكنية، ورصدت وكالة “ستيب الإخبارية”

تعليقات البعض على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والذي طالبوا المحافظ على نقل المستودع إلى جانب منزله

منوهين إلى أن سيارات الإسعاف لم تهدا منذ وقوع الحدث، وتوزعت على كامل مشافي مدينة حمص.

– انفجار ريف حلب

وفي السياق، أعلن الإعلام الموالي عن سقوط عدة قتلى وعشرات الجرحى في حصيلة أولية

جراء انفجار مجهول في مدينة “نبل” الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية بريف حلب الشمالي.

وصرحت وكالة “سانا” أنه تم نتيجة الانفجار تهدم بعض المنازل ووقوع عدد من الإصابات بين الأهالي.

وقالت مراسلتنا في المنطقة، هديل محمد، إنها حصلت من مصادر خاصة على معلومات تفيد بوصول أكثر 6 إصابات

معظمها بحالة حرجة إلى مشفى حلب الجامعي كحصيلة أولية.

كما أكد لها المصدر أن عنصر تابعًا لقوات النظام السوري لقي حتفه نتيجة الانفجار، مع تكتم النظام على إعلان الخبر.

– تبريرات النظام للـ انفجارات

بحسب ما أعلنته إذاعة “شام_إف_إم” الموالية، فإن مصدر عسكريًا في النظام السوري

صرح قائلًا: “إنه في تمام الساعة 9.25 من يوم الجمعة، سُمِعَت أصوات انفجارات متتالية في أحد مواقعنا العسكرية في مدينة حمص”.

وأضاف: ” أنه بالتدقيق وبعد استكمال التحقيقات تبين أن الانفجارات قد حدثت بسبب خطأ بشري عند نقل بعض الذخائر

ما أدى إلى خسائر مادية وبشرية جراء انفجار عدة قذائف وتناثر شظاياها خارج الموقع العسكري، وإصابة عدد من المدنيين بجراح مختلفة”.

أما فيما يتعلق بانفجار حلب، فأعلنت وكالة “سانا” بأن الانفجار الذي وقع على أطراف بلدة نبل ناجم عن انفجار مستودع لإسطوانات الغاز.

والجدير ذكره أنّ هذا الإعتداءات المجهولة تأتي بعد ساعات من قيام الطائرات المروحية الإسرائيلية

بشن سلسلة هجمات صاروخية على عدة مواقع لقوات الأسد والميلشيات الإيرانية جنوب سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق