الشأن السوري

مسؤولة أمريكية تتحدث عن عزل الأسد.. وجيفري يعلق على هذا الأمر

كذّبت المبعوثة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي، كيلي كرافت، الادعاءات التي يروجها النظام السوري بأن العقوبات الأمريكية تعيق جهوده في مكافحة فيروس “كورونا”، وطالبت بـ عزل الأسد.

حملة تضليل

وأكدت كرافت، خلال إحاطة لها في مجلس الأمن الدولي، يوم أمس الجمعة.

أن نظام الأسد وأعوانه يطلقون حملة تضليل يدعون فيها أن العقوبات تعيق مكافحة فيروس “كورونا“.

وأشارت إلى أن نظام الأسد وبأوامر من حلفائه يعيق وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا في المناطق الخارجة عن سيطرته.

وطالبت مجلس الأمن بالعمل على إيصال المساعدات الإنسانية لجميع أنحاء سوريا بغض النظر عن مناطق النفوذ.

إجماع على عزل الأسد

كما اعتبرت المبعوثة الأمريكية، أن سبب فرض العقوبات على نظام الأسد هي لتحقيق انتقال سياسي وفق قرارات مجلس الأمن الدولي

لافتةً إلى أن هناك إجماعاً دولياً على وجوب عزل نظام الأسد سياسياً واقتصادياً ودبلوماسياً

لإخضاعه على المشاركة في العملية السياسية وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

واشنطن تدعم الغارات الإسرائيلية

وعلى صعيدٍ متصل، علّق المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري، على الانتقادات الأخيرة التي شنّها الإعلام الروسي ضد نظام الأسد

بسبب فساده وسوء إدارته، كما أعرب عن دعم بلاده للغارات الإسرائيلية التي تستهدف مواقع الميليشيات الإيرانية في سوريا.

وقال جيفري، خلال تصريحات صحفية، اليوم السبت، إنَّ: “الولايات المتحدة تعتقد بأن روسيا تدرك جيداً ما يجري في سوريا

وتدرك أيضاً أي نوع من الحلفاء موالين لها في الآونة الراهنة فتلك الأمور تتحدث عن نفسها”.

وأكد أن بلاده تدعم تحركات إسرائيل في تأمين الدفاع عن النفس، لكونها تواجه تهديداً وجودياً مستمراً من جانب إيران.

اقرأ أيضاً : مصدر إسرائيلي.. رحيل بشار الأسد سيكون في شهر تموز المقبل وهذا هو بديله

مضيفاً أن طهران تمرر أسلحة إلى حزب الله عبر سوريا ليتم تهديد تل أبيب بها.

شاهد أيضاً : صور من الأقمار الصناعية تكشف تدمير إسرائيل لطابق سري إيراني بدمشق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق