الشأن السوري

خاص|| بطريقة خبيثة ولا تخطر على بال.. قيادة الدفاع الوطني بالميادين “تُشلّح” عناصرها مليون ليرة

بدأت قيادة ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام السوري في مدينة الميادين شرقي دير الزور، في الآونة الأخيرة، بابتزاز عناصر الميليشيا مقابل تقاضي مبالغ مالية منهم.

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور وريفها، عبد الرحمن الأحمد، عن مصدر مطلع قوله إنَّ قيادة ميليشيا الدفاع الوطني بالميادين والمتمثلة بـ، فراس الجهام، و، محمد التيسير الظاهر، بدأوا يستهدفون عناصر الميليشيا من ميسوري الحال.

اقرأ أيضًا: خاص|| بادية الميادين تبتلع رتلًا لميليشيا الدفاع الوطني.. وأصابع الاتهام تشير إلى “داعش”

حيث يعمل الجهام والظاهر على اعتقال العنصر الميسور الحال بالميليشيا، لعدة ساعات، ومصادرة ممتلكاته الشخصية بما فيها هاتفه الجوال، ليضعوا داخل الهاتف صورًا لمقرات الميليشيات الإيرانية ومقرات قوات النظام السوري.

ليوجه الطرفين بعدها للعنصر المعتقل تهمة تصوير المقرات الأمنية والعسكرية والتعامل مع جهات خارجية كالتحالف الدولي، ويطلبوا من العنصر دفع مبلغ مليون ليرة سورية مقابل التستر عليه وعدم تسليمه للأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري ليقضي هناك تحت التعذيب.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الجهام والظاهر كرروا هذه الطريقة لحد الآن مع سبعة من عناصر الميليشيا، وجميعهم دفعوا مليون ليرة مقابل التستر عليهم وعدم إحالتهم للأفرع الأمنية.

ويُعرف عن ميليشيا الدفاع الوطني ضمها لفئة “الزعران” بكل منطقة تتشكل كتائبها فيها، حيث يرتكب عناصر الميليشيا تجاوزات جمًة تبدأ بالسرقة ولا تنتهي بالدعارة والاغتصاب والاتجار بالمخدرات وحتى البشر.

اقرأ أيضًا: بحركة استفزازية لأهل الميادين.. قيادي بارز بالحرس الثوري الإيراني يرفع الاذان الشيعي بالمدينة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى