الشأن السوريسلايد رئيسي

انشقاقات بصفوف المعارضة السورية الموالية لتركيا احتجاجاً على تحويلها لمرتزقة.. والتفاصيل

انشقاقات في الجيش الوطني

كشفت مصادر عسكرية خاصة لوكالة ستيب الإخبارية، عن انشقاقات في 7 ألوية ضمن ما يسمى “فرقة السلطان مراد” التابعة لـ ” الجيش الوطني ” الموالي لتركيا، وتضم نحو 2000 مقاتل.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، إنّ كل من كل من قادة الألوية (أبو وليد العزي- عرابة ادريس – أبو بلال حنيش – أبو مهند الحر – فادي الديري)،

وإثنين آخرين، أكدوا انشقاقهم لأسباب تتعلق بسياسات قائد الفرقة المدعو “فهيم عيسى”.

وبيّن المصدر ذاته أنّ أهم أسباب الانشقاق كانت نتيجة طلب “عيسى” منهم تجهيز قوائم لعدد من المقاتلين لإرسالهم للقتال في ليبيا

إلى جانب المرتزقة من قوات المعارضة السورية هناك، التي تقاتل مع إلى جانب قوات “الوفاق الوطني”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| أحد مرتزقة المعارضة السورية الموالية لتركيا يوثق بكاميرته لحظة مقتلهم بليبيا

المصدر ذاته أكد أنّ نحو 2000 مقاتل باتوا منشقين عما يسمى “الجيش الوطني” وفرقة “السلطان مراد” تحديداً،

بالوقت الذي تتحدث فيه الأنباء عن تجهيز تشكيلات عسكرية جديدة موالية لتركيا في المنطقة.

يشار إلى نحو 1500 مقاتل من المرتزقة السوريين التابعين لما يسمى “الجيش الوطني” الموالي لتركيا،

يقاتلون في ليبيا إلى جانب حكومة “الوفاق الوطني” بعد أن أرسلتهم تركيا إلى هناك مقابل إغراءات مادية،

تصل لمرتب شهري بنحو ألفين دولار للمقاتل.

اقرأ أيضاً : رحلة الألف ميل بدأت في ليبيا.. والمغرب العربي في خطر مع بدء المشروع العثماني شمال إفريقيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق