أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

 أمرأتان من جنسيات عربية تحرفان القرآن الكريم بسخرية وتنشران “سورة الكورونا”.. والسلطات تتحرك

 أمرأتان من جنسيات عربية تحرفان القرآن الكريم

كشفت وسائل إعلام تونسية وجزائرية عن قيام ناشطتين على مواقع التواصل الاجتماعي بإثارة الجدل خلال الأيام الماضية، بعد عبثهما بآيات من القرآن الكريم وتحريفه والسخريه منه.

وبدأت القصة بحسب وسائل الإعلام بكلا البلدين حين نشرت الناشطة التونسية على مواقع التواصل وتدعى، آمنة الشرقي،

صورة كتبت عليها “سورة الكورونا”، وفيها كلمات تشبيه لسور القرآن الكريم.

وأثار ما نشرته الناشطة التونسية الجدل، لتقوم السلطات التونسية بتقديم استدعاء للتحقيق معها،

وأكدت ذات المصادر يوم أمس الأربعاء أن السلطات التونسية اعتقلت “الشرقي”، على خلفية هذه الحادثة.

وفي الوقت ذاته تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبراً حول قيام السلطات في الجزائر باعتقال الناشطة التي تدعى، سناء بن ديمراد،

ويعتقد أنها أول من نشرت السخرية من آيات القرآن الكريم عبر ما اسمته “سورة الكورونا”.

اقرأ أيضاً : وثيقة رسمية تونسية تعترف بـ زواج مثلي الجنس.. والسلطات تنفي

وبالبحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي تبين أنّ سناء بن ديمراد، بدأت تنشط مجدداً وتنشر أشياء أخرى مشابهة لما نشرته أول مرة، وبمعظمها تشبيه لآيات القرآن.

ومن بين ما نشرته الجزائرية، بن ديمراد، (سورة الكسل، سورة الحمار، سورة الحقيقة، سورة السرطان، سورة التين، سورة البطريق)،

وسخرت من آيات القرآن، واعتبرت بأحد منشوراتها أنها تكرهه.

يشار إلى أنّ القضية أثارت جدلاً بالبلدين حيث تضامنت الجمعيات التي تدعو لحرية الرأي بتونس مع الناشطة “الشرقي”،

معتبرين أنّ مانشرته يعتبر نص أدبي ولا “عقاب على خيال”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو||بكاء وصراخ سيدة تونسية وسط الشوارع الفارغة..ظناً منها أنها مصابة بكورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى