أخبار العالم

أزمة غير متوقعة قد تحرم البشر من لقاح كورونا

كشف تقرير نشره موقع “بزنس إنسايدر” عن أزمة غير متوقعة وهي نقص في العبوات الزجاجية المخصصة لأنواع من اللقاحات مثل اللقاح الذي سيستخدم ضد فيروس كورونا.

أزمة غير متوقعة

ونتيجة لهذا الأمر قد لا يتمكن مليارات البشر من الحصول على اللقاح المنتظر لفيروس كورونا حتى لو تم إنتاجه بأسرع وقت،

وذلك نتيجة تعطل المصانع وسلاسل الإمداد، ما يعطي فرصة للفيروس في استمراره بالانتشار.

وتُصنع عبوات اللقاح من زجاج خاص، وتحوي ما بين 2 مل و100 مل من السائل، وطولها في المتوسط، 45 ملم بعرض 11.5 ملم.

ويشترط أن تتحمل هذه العبوات درجات الحرارة الباردة، والبقاء صالحة في جميع ظروف نقلها في جميع أنحاء العالم.


وتعرف عملية تعبئة اللقاحات في هذه العبوات باسم “التعبئة والانتهاء”، وهي دائمًا السبب الرئيسي لتأخير اللقاحات.

وإنتاج ما يقرب من 8 مليارات جرعة من اللقاح، لقاح لكل شخص في العالم، ليس بالأمر السهل خاصة عندما لا يكون هناك ما يكفي من العبوات للجميع.

 200 مليون عبوة

ووفقًا للتقرير، فإن السير جون بيل، أستاذ الطب في جامعة أوكسفورد، قال لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”،

إنه لم يتبق سوى 200 مليون عبوة في العالم الآن، لأن الباقي اقتناه من يعملون على اللقاحات.

وقال مارك كوسكا، مخترع حقنة التدمير الذاتي التي ساعدت في الحد من انتقال فيروس نقص المناعة البشرية،

إنه “يستغرق تصنيع العبوات أشهرًا، والعالم ليس له سوى القدرة على إنتاج الكمية التي تستخدم في العلاجات اليومية فقط”.

أزمة قد تستغرق سنوات!

وأضاف، “إذا ذهبنا للصين الآن، أو إلى أي مكان في العالم، لطلب مليار عبوة زجاجية لحقن الجميع في أوروبا مرتين،

لن يكون بإمكاننا الحصول على الطلب قبل مضي عدة أشهر أو سنوات، وقد أصبح ذلك الحلقة الضعيفة الحرجة في سلسلة التوريد هذه بأكملها”.

باحث صيني يلقى حتفه لتوصله لأمر هام!

وحول البحث عن العلاج، أعلنت شرطة ولاية بنسلفانيا الأمريكية، مقتل باحث صيني بجامعة بيتسبرغ،

كان على وشك “التوصل لنتائج مهمة جدًا” متعلقة بفيروس كورونا.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد تم العثور على جثة الدكتور بينغ ليو (37 عامًا) بمنزله في بلدة “روس تاونشيب” بعد ظهر يوم السبت الماضي،

وذلك بعد أن قام رجل يدعى هاو غو (46 عامًا) بإطلاق النار عليه قبل أن ينتحر في سيارته بعد ذلك.

إقرأ أيضًا: 5 خطوات تُجنبك نقل فيروس كورونا إلى منزل وسيارتك

وأوضحت الشرطة أن ليو قد أصيب برصاصات في الرأس والرقبة والجذع، وتوفي متأثرًا بجراحه، مشيرةً إلى أن زوجته لم تكن في المنزل في ذلك الوقت.

وقالت الجامعة في بيان، إن ليو كان على وشك التوصل لنتائج مهمة للغاية من الآليات الخلوية (بيولوجيا الخلايا)

التي تكمن وراء عدوى فيروس كورونا، والأساس الخلوي للمضاعفات.

إقرأ أيضًا: طفرة جديدة بفيروس كورونا قد تضعف من قدرته على الانتشار

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق