الشأن السوري

عبد الحكيم قطيفان يعري فصائل المعارضة الموالية لتركيا ويصفها بـ”المرتزقة” وقيادي منها يرد

أطلق الفنان السوري عبد الحكيم قطيفان مقطع فيديو عبر صفحته الشخصية على فيس بوك، هاجم فيه فصائل المعارضة الموالية لتركيا ما يسمى ( الجيش الوطني).

حيث وصفها بأنها مجرد فصائل تمارس قهر الناس واعتقالهم.

وأكد أن ممارساتها السلبية تشبه غيرها من الفصائل التي أساءت للمواطنين من خلال فرض الأتاوات وممارسة التخويف والترهيب على الآخرين.

بدوره رد رئيس المكتب السياسي في لواء المعتصم التابع للفصائل الموالية لتركيا “مصطفى سيجري” على تصريحات الفنان عبد الحكيم قطيفان من خلال سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ونشر سيجري جزءاً من فيديو الفنان السوري، معلقاً عليه بالقول: ” العزيز أ. عبد الحكيم قطيفان، إن الجيش الوطني بما يمثله اليوم من تشكيلات عسكرية وثوار أحرار وناشطين مدنيين ومثقفين وجامعيين قرروا حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم وعائلاتهم، قدموا الغالي والنفيس لحماية الشعب ونصرة الثورة لا يستحقون منكم هذه الكلمات”.

كما شرح سيجري هدف تشكيل الفصيل محاولاً تجميل صورته: “إن الهدف من تشكيل “الجيش الوطني” أن يمثل المظلة الجامعة للقوى العسكرية في سياق الإعداد والتنظيم وتأسيس للقوى العسكرية، وإنهاء الحالة الفصائلية، ويعتبر “الجيش الوطني” اجتماع للقوى والتشكيلات والشباب الحر الثائر الذي قاتل وصمد على مدار تسع سنوات، وليسوا جماعة جديدة أو فصيل وليد”.

ويشار إلى أنّه قد شهدت مناطق سيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا أو ما يسمى “الجيش الوطني” في شمال سوريا عشرات حالات الفلتان الأمني والانتهاكات بحق المدنيين، دون وجود أي رادع لها.

اقرأ أيضًا: خاص|| حكومة الإنقاذ تعرقل “بغير قصد” إرسال المرتزقة إلى ليبيا.. والجيش الوطني بوضع حرج

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى