الشأن السوريسلايد رئيسي

دفعة جديدة لجثث المعارضة السورية تصل.. ودفعة أخرى لمرتزقة تركيا تتجهز إلى ليبيا

وصلت اليوم إلى معبر حوار كلس بين تركيا ومناطق المعارضة السورية، 10 من جثث لمقاتلي المعارضة السورية الموالية لتركيا، قادمين من جبهات القتال في ليبيا.

وقال مصدر عسكري لوكالة ستيب الإخبارية، إنّ القتلى سقطوا في المعارك على محاور صلاح الدين.

وعين زارة غرب طرابلس الليبية، حيث يتواجد عدد من مرتزقة مقاتلي المعارضة الموالين لتركيا هناك.

وتحدث بذات الوقت عن استمرار تجهيز وإرسال المقاتلين الموالين لتركيا من شمال سوريا إلى ليبيا.

حيث يتم تجهيز 150 مقاتل لينضموا إلى الدفعة المكونة من 275 مقاتلاً من فصيل “العمشات”.

وأكد المصدر أنّ قوات المعارضة الموالية لتركيا تعمل على استغلال حاجة وفقر أهالي مخيمات ريفي إدلب وحلب.

وإغرائهم بالمال وإيهامهم بأنّ جبهات القتال في ليبيا مؤمنة ومحمية من الأتراك، وذلك بهدف ضم أكبر عدد ممكن منهم.

وكان قبل نحو أسبوع قد كشفت مصادر مطلعة عن وصول دفعة قتلى من المرتزقة السوريين الموالين لتركيا.

من فصيل فرقة “الحمزة” عددهم 15 قتيلاً وبينهم طفل قاصر عمره 15 عاماً قادمة من ليبيا، بالمقابل توجهت إلى هناك دفعة تصل إلى نحو 600 مقاتل.

يشار إلى أنّ تركيا تعمل على نقل المرتزقة السوريين من مقاتلي المعارضة الموالين لها إلى ليبيا كل أسبوع تقريباً.

شاهد أيضاً : رحلة الألف ميل بدأت في ليبيا.. والمغرب العربي في خطر مع بدء المشروع العثماني شمال إفريقيا

للقتال ضد قوات الجيش الوطني الليبي، عن طريق مطار إسطنبول من خلال طائرات مدنية، أو عن طريق البحر بسفن تركية حربية.

شاهد أيضاً : أحد مرتزقة المعارضة السورية الموالية لتركيا يوثق بكاميرته لحظة مقتلهم بليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق