الشأن السوري

كسبا ثقة ” قسد ” وتعرفا على مخططاتها ضد تركيا.. هروب عنصرين مهمتهما التجسس لصالح أنقرة

قسد

عنصرين كسبا ثقة قسد

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الحسكة وريفها، عيسى الموسى

أن اشتباكات عنيفة جرّت، ليلة أمس الجمعة، بين قوات الأسايش التابعة لــ”قسد” والجيش التركي

بسبب هروب عنصرين انشقا من “قسد” إلى تركيا.

انشقاق عنصرين من ” قسد “

ووفق ما حصل عليه مراسلنا من معلومات، فإن الحادثة جرّت حوالي الساعه السابعة مساءاً

حيث أقدم عنصرين من قوات ” قسد ” في قرية جطل التابعة لمدينة الدرباسية بريف الحسكة على الانشقاق والهروب إلى تركيا.

وبحسب مراسلنا، فإن العنصرين هما من أكراد تركيا، قَدِما إلى شمال شرق سوريا

وانضما إلى قوات “قسد”، وحصلا على ثقتهم وكسبا صفة (كادرو)

وهي رتبة عسكرية عالية لدى القوات وتدلّ على الثقة بمن يحمل هذه الصفة.

التجسس لصالح تركيا

وأشار إلى أنهما كانا عميلين أرسلهما تركيا إلى المنطقة بغرض التجسس والحصول على معلومات وتحركات “قسد”

ومخططاتهم في المنطقة ضد تركيا، وحال انتهاء مهمتهما أعلنا انشقاقهما ولاذا بالفرار بالتنسيق مع الجيش التركي.

وأوضح مراسلنا أنه على إثر ذلك، بدأت اشتباكات بين الجانبين التركي وعناصر الاسايش بهدف ملاحقة الكوادر

وكان الجيش التركي يقوم بإطلاق النار من أجل التغطية على الكادرين حتى وصولهما إلى الأراضي التركية بسلام.

مقتل رجل بريف الحسكة

وعلى صعيدٍ آخر، تمّ العثور على جثّة رجل كان يعمل ضمن فرع “أمن الدولة”

التابع للنظام السوري في مدينة رأس العين التابعة لريف الحسكة الشمالي.

واتهمت مصادر فرقة “السلطان مراد” الموالية لتركيا بقتله رمياً بالرصاص

والاستيلاء على ممتلكاته في القسم الجنوبي من مدينة رأس العين

وتواصل الفصائل الموالية لتركيا، انتهاكاتها بحق المدنيين في مناطق رأس العين وعفرين وريف حلب الشمالي

بدعم من المخابرات التركية، حيث لا يكاد يمرّ يوم دون وقوع جريمة قتل بحق مدني

أو عمليات تهجير للسكان الأصليين بقصد الاستيلاء على بيوتهم ونهب أموالهم وممتلكاتهم الشخصية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق