الشأن السوري

لغياب برامج إعادة الإعمار.. ميليشيا مدعومة روسيًا تشتري عقارات بمخيم فلسطيني والسبب؟

ذكرت مصادر محلية، أن مجموعة تابعة للواء القدس الفلسطيني، الموالي للنظام السوري، والذي يتلقى دعمه من روسيا، قامت بشراء منازل المدنيين في مخيم حندرات شمال شرق حلب بأسعار زهيدة.

ونقلت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل المحمد، عن المصادر قولهم، إنّ مجموعة من المتعاقدين والسماسرة يتبعون بشكل مباشر لقائد لواء القدس، محمد السعيد، يقومون بالترويج بين سكان المخيم بأن مصيره الجرف والإزالة، لتخيّرهم بيع منازلهم بأسعار رخيصة.

ووفقًا للمصادر، فإنّ اللواء تمكن حتى الآن من شراء أكثر من 50 منزلًا، مستغلين حالة الإحباط التي أصابت أصحابها لعدم وجود برنامج لإعادة ترميم المخيم فضلًا عن فقرهم الشديد.

وأشارت المصادر إلى وقوف روسيا خلف عمليات الشراء وسط ترجيحات عن نيتها ببناء قاعدة عسكرية لها هناك.

وأنشئ مخيم حندرات عام 1962 شمال شرق مدينة حلب على مسافة 13 كم من وسط المدينة، وتبلغ مساحته 200 دونم ويقدر عدد سكانه بـ 9 آلاف لاجئ فلسطيني، كما تعرض المخيم لقصف من قوات النظام السوري وروسيا خلال السنوات الأخيرة مما تسبب بدمار كبير في المنازل والبنى التحتية.

اقرأ أيضًا: المروحيات الروسية تحط بأكبر القواعد العسكرية التي غادرها الجيش الأمريكي جنوبي الرقة (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى