الصحة

من خلال صوتك … اكتشف اصابتك المبكرة بعدوى كورونا

يسعى العلماء جاهدين للبحث والتعمق أكثر حول فيروس كورونا ، وذلك في سبيل محاولة السيطرة عليه والتخفيف من حدة انتشاره، والتوصل لعلاج مضاد له.

وركّز العلماء في أبحاثهم على الأعراض الغريبة التي تظهر على مصابي الفيروس غير تلك الشائعة،

والمتمثلة بارتفاع درجة الحرارة وضيق التنفس والسعال الجاف والمستمر.

إمكانية معرفة الإصابة بالفيروس من خلال نبرة الصوت

يسعى علماء أمريكيون، في البحث عن إمكانية أن يكون الصوت أو الطريقة التي يتحدث بها المرء مؤشرًا مبكرًا لعدوى كورونا .

متوقعين أن تكون التغييرات الطفيفة التي تطرأ على الأصوات يمكن أن تكون علامة واضحة عما إذا كان الجسم يحارب العدوى.

ولكن يجب الانتباه إلى نقطة أنّ التغيرات الصوتية لاتعني أن الشخص مصاب بالفيروس،

ولكن يمكن أن يكشف ما إذا كان يجب إجراء الاختبار المخبري للعدوى، وما إذا كان الشخص معرضًا لخطر الإصابة بمضاعفات شديدة.

تدرج أزرق 1
من خلال صوتك

إقرأ أيضاً: دراسات حديثة تشير إلى إمكانية انتقال كوروناّ عبر العلاقة الزوجية

تغييرات عند ظهورها وجب علينا إجراء تحليل كورونا

هناك عدة تغيرات صوتية بسيطة ولكنها يمكن أن تكون مؤشرًا خطرًا لذلك وجب علينا بمجرد ظهور إجراء التحاليل اللازمة وهي:
التحدث بشكل أبطأ من المعتاد
أخذ أنفاس صغيرة بين الكلمات
اختلافا في نغمة الصوت

وقال مدير نظام “Allegheny Health Network” الدكتور أنيل سينغ: “نأمل في أن يوفر التحليل الصوتي معلومات قيمة يمكن أن تساعد الأطباء في التعرف على الخطر القادم

والحصول بسرعة على العلاج الذي يحتاجه المرضى، ما قد يؤدي إلى الوقاية من الحالة الشديدة للمرض”.

وأكد بأنّه: “يمكن أن يسمح أيضًا للمرضى الذين من غير المحتمل أن يتفاقم مرضهم بالبقاء في المنزل، ما يقلل من خطر التعرض للآخرين”.

ويحاول العلماء حاليًا تقييم نتائج الاختبار الصوتي، هل يمكن أن يكون اختبارًا مبكرًا فعالًا لـ “كوفيد-19″، مؤكدين أنهم في حال حصولهم على نتائج ناجحة من الاختبار، فسيتم أخد الاختبار للتجاب السريرية.

إقرأ أيضاً: مدينة أمريكية تضع قوانين الريجيم على قاطنيها..بسبب كوروناّ

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق