الشأن السوري

خاص|| قياديي ميليشيا “الدفاع الوطني” ينقلبون على النظام السوري وإيران ويطلبون دعما روسيا

كشفت مصادر خاصة لوكالة ستيب الإخبارية، عن اجتماع سري عقد بين خمسة من قيادي ميليشيا الدفاع الوطني التابع لقوات النظام السوري بهدف الاتفاق على طلب الدعم من القوات الروسية بدلاً من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

ووفق ما نقل المصدر فقد جرى الاجتماع في منزل الضابط عماد العماد، في مدينة معدان الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بريف الرقة الشرقي.

ويأتي الإجتماع وتغيير جهة الدعم والتمويل بعد تأخر رواتب عناصر ميليشيا الدفاع الوطني المنتشرين في مناطق سيطرة قوات النظام السوري بريف الرقة، وعدم دفعها من قبل قوات النظام السوري والحرس الثوري منذ مدة لهم.

وبين المصدر أنّ كل قيادي ممن حضروا الاجتماع لديه مجموعة عناصر مؤلفة من 75 عنصر، تعمل في مناطق السبخة ومعدان والرصافة بريف الرقة جانب قوات النظام.

اقرأ أيضًا: خاص|| القوات الأمريكية تقتل مدنيًا شرقي دير الزور بسبب انحراف سيارته عن الطريق العام!

وأشار إلى أنّ من بين القياديين الذين حضرو الاجتماع، المدعو احمد رأفت، ورفعت الحسن، وهم قياديين بارزيين تنشط مجموعاتهم في محيط منطقة السبخة شرق الرقة.

ومن جانبه تحدث مراسل وكالة ستيب الإخبارية، نور الجاسم نقلاً هن قيادي في الدفاع الوطني قوله: ” إنّ تأخر رواتب القوات الرديفة يأتي نتيجة أزمة كورونا وعدم القدرة على إرسالها من دمشق إلى مناطق السيطرة شرق الرقة نتيجة انتشار مجموعات تنظيم داعش في البادية”.

 

اقرأ أيضًا: خاص|| معتقل جديد لمعارضي النظام السوري شرق الرقة.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق